أصيب نحو خمسة أشخاص في "تفحيط" بمخطط سكني حديث بمحافظة القطيف، ونشر مفحطون مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع في مواقع التوصل الاجتماعي اليوم الأثنين، فيما ذكر لـ "الرياض" شبان بأن ممارسة التفحيط بعد قرار مجلس الوزراء والعقوبات الصادرة يعد عملا استفزازيا للمواطنين، وبخاصة قاطني حي الناصرة القريب من الموقع الذي شهد سابقا حادثة مشابهة.

وتسبب المفحط في الارتطام بالمتجمهرين الذين كانوا يشاهدون "حفل التفحيط" الذي تكرر في المرة السابقة، إذ تمكن مرور المحافظة من إحالة المفحط بعد حجزة إلى الجهة المسؤولة لنيل العقوبة، وكان من خارج محافظة القطيف.

يشار إلى أن القانون الجديد لعقوبات التفحيط يشدد العقوبات، ففي المرة الأولى حجز المركبة ١٥ يومًا، وغرامة مالية مقدارها ٢٠ ألف ريال، ويحال إلى المحكمة المختصة للنظر في تطبيق عقوبة السجن في حقه، وفي المرة الثانية حجز المركبة لمدة شهر، وغرامة مالية مقدارها ٤٠ ألف ريال، ومن ثم يحال إلى المحكمة المختصة للنظر في تطبيق عقوبة السجن في حقه، وفي المرة الثالثة حجز المركبة، وغرامة مالية مقدارها ٦٠ ألف ريال، ومن ثم يحال إلى المحكمة المختصة للنظر في مصادرة المركبة أو تغريمه بدفع قيمة المثل للمركبة المستأجرة أو المسروقة وسجنه، كما تستثنى من عقوبتي الحجز أو المصادرة الواردتين في هذه المادة المركبات المستأجرة والمركبات المسروقة.