غادرت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون الأحد مناسبة لإحياء ذكرى ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001، الإرهابية في نيويورك، بعد شعورها بأنها "محمومة"، وفقا لبيان من حملتها.

وأظهر مقطع فيديو تمت مشاركته على نطاق واسع بوسائل التواصل الاجتماعي، وزيرة الخارجية السابقة تتعثر وتطلب المساعدة بينما كانت تدخل العربة الفان .

وقال بيان وزعه على وسائل الإعلام المتحدث باسم كلينتون، نيك ميريل "حضرت وزيرة الخارجية كلينتون حفل إحياء ذكرى ضحايا 11 سبتمبر فقط لساعة واحدة وثلاثين دقيقة، صباح الأحد لتقديم العزاء وتحية بعض عائلات الذين سقطوا".

وأضاف البيان "وخلال الحفل، شعرت أنها محمومة، لذا غادرت لتذهب إلى شقة ابنتها وهي الآن أفضل بكثير".

وخلال خروجها في وقت لاحق من شقة ابنتها تشيلسي، قالت كلينتون: "أنا أشعر بفخر كبير ، إنه يوم جميل في نيويورك"، وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

ويأتي هذا الحادث وسط تكهنات مؤخرا حول الحالة الصحية لكلينتون من قبل أنصار المرشح الجمهوري دونالد ترامب، وهو ما رفضه أنصار كلينتون واعتبروه يأتي ضمن نطاق نظرية المؤامرة، ولم تصدر كلينتون البالغة من العمر 68 عاما ولا ترامب البالغ من العمر 70 عاما بيانات سجلاتهما الطبية الرسمية.

image 0