مع الزمــــن

ولاية المرأة على نفسها حق إلهي

فاجأنا بكل تقدير، الشيخ عبدالله المنيع، عضو هيئة كبار العلماء، برأيه الصريح في عدم مشروعية الولاية على المرأة العاقلة الراشدة (إلا في عقد الزواج)، في معرض رده لعكاظ على حملة شعبية نسائية كبرت شيئاً فشيئاً على وسائل التواصل الاجتماعي تحت وسم #سعودياتنطالببإسقاط_الولاية، التي حصلت على مركز يومي متقدم في "الترند" الخاص بالسعودية وهي تُراكم الأيام صعودا حتى تجاوزت الستين يوماً. إن شجاعة الشيخ المنيع كانت دوماً مثار إعجاب وتقدير لأمانته العلمية وحرصه على قول الحق حتى لو لم يكن متفقاً مع المفاهيم السائدة ولكثير من أفراد المجتمع الذين ألفوا دونية المرأة لظنهم أنها جزءاً من الدين.

قضية الولاية شائكة لأنها متصلة بالرجل ومصالح جمّة ترتبط بالسيطرة على مكونات إنسان آخر؛ علمه، عمله، ابتعاثه، قراراته، ماله، تجارته، خروجه ودخوله، سفره وإقامته، زواجه وعلاقاته وحتى خروجه من مستشفى أو معتقل. ومن المصالح ما يصبح مادياً بشكل كبير يكفي فيه إمكانية الابتزاز لمن لا يخاف الله، وهو أمر تشهده المحاكم يومياً، رغم أن ما يصل المحاكم هو ما استطاعت فيه المرأة أن تتجاوز عقبات كثيرة حتى تخرج من بيتها وتصل بلا سيارة وتجد قاضياً منصفاً يتناول قضيتها دون أن يكون في إجازة أو مستأذن أو أن ينصحها بالعودة إلى البيت ومسامحة "وليها".

الولاية وتعني الإعانة وتولي مهام شخص آخر بالنيابة عنه، نظام أسس له الفقه الإسلامي، والذي هو اجتهاد بشري يقوم على تنزيل النصوص إلى قوانين وأحكام على الأرض وعلى ظروف الناس وفق العصر الذي تم الاجتهاد فيه، لرعاية أموال وحياة الأشخاص غير القادرين على إدارة شؤونهم بأنفسهم لصغر سنهم أو عدم رشدهم، وبالتالي ارتبطت بالقصّر وغير العاقلين، وهؤلاء تسقط عنهم الولاية بوصولهم لسن الرشد والدراية، وبالعقل إن تعالج غير العاقلين. أي أن الولاية ليس لها صلة بذكر أو أنثى باعتبار الاثنين مكلفين بنفس الدرجة مجرد أن يصلا سن الرشد وهو سن الأهلية القانونية التي بموجبها يُحاسب الذكر أو الأنثى قضائياً لأي مخالفة دنيوية، ويبدأ كذلك الحساب الأخروي.

والولاية مبنية على آية "وابتلوا اليتامى، حتى إذا بلغوا النكاح فإن آنستم منهم رشداً فادفعوا إليهم أموالهم ولا تأكلوها إسرافا "، (النساء: 6). وأنس الرشد هو المعيار الذي على أساسه يصبح اليتيم ولياً على نفسه، وقد قاس العلماء حال النساء على الأيتام حيناً وعلى القصّر حيناً وعلى غير العاقلين حيناً آخر. وفي كل الأحوال كان هناك تواطؤ على تجريدهن من ولايتهن على أنفسهن. وأصبح الأمر متصلا ًأيضاً بقوانين الحضانة والولاية على الأطفال وتمددت السلطات المُجيّرة لصالح الرجل بشكل غير منطقي يوماً بعد يوم وقرن بعد آخر حتى وصلنا العصر الحديث وتحولت تلك الاجتهادات إلى قوانين ما أنزل الله بها من سلطان، أصبح بموجبها أي رجل في العائلة يتحكم في كل تفاصيل حياة المرأة الراشدة العاقلة.

القرآن ليس فيه أي ذكر للولاية بالمفهوم المتعارف عليه في قوانيننا، آيات الولاية تتناول النصرة والمساعدة، والآية الوحيدة التي تحمل هذا المعنى، تأمر الجنسين بتولي رعاية الآخر "والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر" (التوبة:9) وليس لهذه الآية تطبيق قانوني، بينما كل قوانين الولاية نابعة من حديث لابن ماجة خاص بالزواج، "لا نكاح إلا بولي"، حديث ضعّفه أبو حنيفة ويرى أن المرأة يمكنها أن تزوج نفسها بنفسها، والزواج يتطلب الرشد. والولي يكون للمساندة وليس لاتخاذ القرار بالنيابة عنها أو للإجبار كما تذكر كتب الفقه. فاستثناء الزواج بالولاية قضية فيها خلاف مذهبي سنتناوله في مقام آخر، لكن الولاية في القضايا الأخرى ليس عليها خلاف وفيها افتئات على حق النساء في أنفسهن.

ولعل مشكلتنا الرئيسية تكمن في تحديد سن الرشد للفتاة الذي ما زال كرةً في الأخذ والرد وكأننا نخترع الذرة.






مواد ذات صله

Image

«كلمة حق»

Image

الأيادي المرتعشة لا تحقق المساواة

Image

المملكة وتعليم اللغة العربية

Image

الإذاعات السعودية.. فرص للانطلاق

Image

مطب إنساني

Image

المملكة ومكافحة غسيل الأموال

Image

الخطوة الضرورية!







التعليقات

1

 شاكر السليم

 2016-09-13 13:10:18

لا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن، الولاية ثابتة في الكتاب والسنة، تختلف عن ولاية القاصر والمجنون، واسكنوهن..أيضا ولاية وليس باختيار المرأة ان تفرض السكن ..والأنظمة المطبقة تحترم ولاية المرأة على نفسها ماليا وإداريا،وتضخيم الموضوع يتعارض مع القرآن فضلا عن السنة، فالرجل بيده الطلاق والرجعة

2

 Mashael.F

 2016-09-12 05:21:00

١# مقال رائع يلامس حقيقة الواقع .. فعلا القرآن الكريم لم يذكر الولاية على المرآة الا للمساعدة والنصر وتحقيق الاهداف من خلقنا وهو لعبادة الله ونصر الاسلام.. الرسول صلى الله عليه وسلم كان يرسل عائشة لوحدها من مكة الى المدينة .. وكان في زمنهم لا مانع من مشارك النساء لهن في الحروب ..ومساندتهم ..

3

 عبدالله

 2016-09-12 03:57:40

المراة تدرس وتعمل وتعمل في التجارة ولايمكن ارغامها على الزواج ممن ترفضه و المحكمة ترفض منعها من الزواج من كفوولايحق لاحد منعها من حقوقها . هي اختي وامي وزوجتي اغار عليها ولها.هناك امور يحثنا ديننا المؤمنون والمؤمنات اولياء بعض و الدين يدعوا الى الاخلاق وبناء الاسرة والرجل ليس كالمراة الخ

4

 abo kotaim

 2016-09-12 01:41:50

تطرقت الاخت للدين عن ولائة الرجل للمراء وحصرته في حديثاً واحداً ولم تذكر آياتاً في القران عن الخطبه وعدم مواعدتهن سراً ولا ينكحن الا باذن اهلهن وفي المهر ان تعفوا او يعفوا الذي بيده عقدة النكاح ان كان مطالبتهن من اسقاط الولائة ان تسافر متى شآت والى اي مكان شآت وفي اي زمان شآت فهذا خطاً كبيرا

5

 

 2016-09-12 00:40:13

تعليق ( 22 ) مافيه حقوق قبليه الا في راسك =الدمحه الصلبه القابعه في قمة جسمك اليابس من العواطف ! مؤسف ثم مؤسف اننا نجد امثالك متقاعد وربما لديك ابناء واحفاد وهذا هو ختام حياتك مع التطرف ضد المرآة ! والكارثه انك..تزداد توحش حال وضع اي قارىء هنا تمنياته ورغباته الغير متطرفه في الحياة .. نلاحظ كم انت تعيب في الشيعه ومالديهم من طقوس شركيه وقريبه من المجوس ووو! وفي حديثك عن المرآة السعودية..يتساوى لديك التطرف والنظره القاصره للنصح بحمق خارج المألوف الانساني هذا لو قلنا انك صحيح المله ونقي السريره ..نسأل الله لك هذا ؟ الزبدة ياساكن قمة الجبل بليز لاتحاول تمرير اسلوبك في التربية القاسيه الصلفه لنا هنا .. ليس لخوف من هالوصفات القبيح للقارىء منك البته انما حباً وكرامه للكثيرين المتعقليين من أهالي فيفا الجميلين مع الطبيعه والورد وحسن الفكر وهم كثر من يقتات من الادب والثقافه وجمال الكتابه وصناعة الكلمه العذبه كم من شاعر غنائي وملحن ومطرب ..بالسعودية مسقط راسه فيفا وصبيا وهم كفو للحاله الفنيه لدينا وما مردد ومنشد ومغني فوق هام السحب الا زعيم الفنون العربيه طرباً وكلمه/ محمد عبده .. صح

قدر راشد غلايا عيب أن تعقب على تعليقات الآخرين ممكن تعرف بنفسك قبيلة ووظيفة وموقعك من الإعراب أخاف انك درويش لأنك ضد ثوابت مجتمع له عقيدة توحيد وثوابت مجتمع فيها عيب وحقوق قبائل وتسبب الناس واشايف نفسك غير

7

 

 2016-09-11 23:41:45

تعليق ( 15 ) كل عام والعلم معكِ وكل امرآة سعودية يزداد بكن فخراً.. لقد تم ربط المقال بحساب معالي وزير الصحة في تويتر + كذلك هيئة نزاهة وديوان الرقابة العامة .. للأطلاع على ردود القارىء هنا مع خالص الدعاء للجميع بعيد سعيد على الجميع وقيادتنا الرشيدة والعرب والمسلمين

8

 

 2016-09-11 23:37:18

تعليق ( 4 ) و ( 2 ) ثنائي يدور في كنف دراما للف والدوران على عقول القارىء هنا .. جد للان هالثنائي ممكن يقال فيه ثنائي .. فكر حسب الله لا جمل وصحه في أختيار الكلمات الصالحه للنشر هنا .. ولا فقه صالح لبيئة أنسان ينشد القدره على تأسيس بيئة صالحه في القرن ال 21 للمرآة لدينا .. اتمنى من تعليق 4 و 2 أعتزال الكتابه هنا والاحتراف في مكان يصح فيه وينموا فيه السفه الفكري

9

 أم رنا

 2016-09-11 22:41:34

السلام/ تعليق (٢) (الأخ حسن الفيفي) يجب الحذر عند التعامل مع الآيات القرانية ! ( ليس الذكر كالأنثى) قالتها أم مريم عليها السلام لأنها نذرت ما في بطنها لخدمة المعبد والذي يقوم به الذكور وليس الإناث فكون مريم أنثى يتنافى مع هذا النذر .

10

 أم رنا

 2016-09-11 22:35:01

السلام/ الاسلام واضح فالمرأة لها حقها السياسي والمادي فكيف تُعتبر ناقصة الأهلية ! هذا شك في منهج الله سبحانه عما افتروا

11

 

 2016-09-11 21:38:35

ما اجمل نساء السعودية وهن في قمة العلم ذا سيادة قيادة ومع بيئة المجتمع العكس ممرض ؟! كم لدينا من نسوه نساء فتيات اليوم هن في مقدمة ركب التميز والحصانة من الجهل المتطرف مهن لها قيمه تزيد من قيمة الانسان وقت تكون المرآة بهالمذمار ويزداد علو أسم السعودية بين أمم العلم فكراً معقم من التعصبيه ..الا اننا نلمس مابين فترة واخرى تعدي للخطوط الاحمراء على المرآة بأسم الولاية+ مع تزايد بخس حق المرآة في تقرير مصيرها مع عالمها المدني وتحقيق القليل من الكثير في ذلك لى ان يحين نشاهد نور رؤية 2030 قوتها على سطح الميدان لهن ! مؤسف اننا لا نجد المرآة بميدان صنع الحقوق في دهاليز القضاء تشارك في تقريب وجهات العداله لصالح المرآة مغيبه من الاحكام الصادره ضد الجناة وبذات النساء + اين المرآة السعودية في مجلس القضاء الاعلى خبيرة مستشاره تقدم وجهة نظر اوايصال رسالة المرآة للقضاء من خلال حدسها الانثوي خارج سيطرة التفرعن الذكوري اين المرأة من ذلك مؤسف نجدها بمجلس الشورى وكأنها مجبوره عالحضوره ! اماكنهن بالخلف من القاعه .. لماذا لا تجاور زمالائها بالمجلس ( اهن في خلوه ) وتبرج مثلاَ ؟!

12

 مراقبة

 2016-09-11 20:46:22

الأخ متعب الزبيلي، غير لائقة هذه الجملة: "وليسو مضرب مثل مجموعة من ناقصين وصل بهم الحال للمحاكم" فليس من حقك إهانة النساء اللاتي يلجأن للقضاء للحصول على حقوقهن، لمجرد أنك قائم بدورك تجاه نساء بيتك.

13

 نوره

 2016-09-11 18:32:25

ارجو التكرم بزياره احدي مستشفيات الرياض كزائره وانظري ماذا حل بتلك المستشفيات بسبب اداره الاطباء بالاضافه لسوء الاداره والتفرغ للأخبار الصحفيه استعلاء واستغلال للطبيبات هم علموا ان مرتادي هذه المستشفيات مواطنين بسطاء والكبار يتابعون فقط الأخبار من الصحافه لذا تجدهم تلميع في الصحافه لمستشفيات الصحه

14

 نوره

 2016-09-11 17:52:07

هل تعلمين ان زملائنا الرجال اغلبهم متفرغين ل اعمال اداريه و من يقوم بمتابعه المرضي هن الطبيبات هناك استغلال في العمل للمراه الطبيبه في مستشفيات وزاره الصحه في الرياض

15

 نوره

 2016-09-11 17:47:17

أختي الكريمه انا طبيبه استشارية في احد مستشفيات وزاره الصحه الرياض وصايه الرجل تطاردها حتي في اماكن العمل / مناوبات و اعمال ليست من اختصاصك تقومين بها لانك أمراه حتي الطبيب الذي بعمر ابني حديث التخرج لا يتقبل الامر من أمراه الوضع سي في معامله المراه في مستشفيات وزاره الصحه عكس زميلاتنا في التخصصي

16

 

 2016-09-11 16:45:30

الله يرحم الأمير ماجد

17

 

 2016-09-11 16:16:09

المراءة هي اخت و أم و زوجة لها جميع حقوقها

18

 عبدالكريم الحربي

 2016-09-11 15:43:40

المضحك أن من يدعو لمثل هذه المواضيع هو من يضيق على بناته، أكاد أجزم أن لك سلطة مطلقة على تصرفات بناتك

19

 د.فهد تركي الماضي

 2016-09-11 15:04:10

مقال جميل ووافي لمن القى السمع وهو شهيد . ثم ان حق المرأه في تزويج نفسها هو مذهب ابي حنيفه الذي نعتبره احد المذاهب الاربعه المشهوره . اما الولايه الماديه فلان الرجل كان مطالباً بالانفاق اما الان فالمرأه ولله الحمد تعمل وغنيه وقد تكون اغنى من زوجها . اي ان الولايه ليست على اطلاقها .

20

 ابوصالح

 2016-09-11 11:30:27

وهل الولاية بنظرهن هي فقط في قيادة السيارة .. والتنقلات في دول ومطارات العالم بحرية مطلقة .. والدخول والخروج دون قيود .. الحرية المطلقة مفسدة .. والحياة لاتستوي الا بضوابط وانظمة مقرة .. تسري على الجميع المرأة والرجل والاسرة ..

21

 ابوصالح

 2016-09-11 11:23:05

ان كانت الولاية تقتصر بنظركن على ادارة المال والذمة المالية بشكل عام والمراجعات للادارات الخدمية فهذا مقر ومتبع حاليا في جميع الجهات ولا يحتاج لمطالبه ولا خلاف في مسألة الولي في تزويجها!

22

 محمداحمد

 2016-09-11 09:18:25

ان من ينكر حق المرأه فى الولايه على نفسهايحمل فى داخله أطنان من الشكوك وعدم الثقه فى نفسه وفى الاخرين..

23

 محمداحمد

 2016-09-11 09:14:58

ديننا دين حق فلماذا يصر البعض على عدم ارجاع حق المرأه لها ..

24

 

 2016-09-11 08:53:02

والله ان المرأة مكانها بعيوني وان من يمسها لا امسح فيه الشارع ، وتامر تدلل اسافر أنا وهي ونقضي أسبوع وأكثر على مقربة من ارقى شواطئ العالم ونضحك ونسولف ونحن احبه واحترام ، وإني خادم عندها وتحت آمرتها ، لكن لا ومليار ترند ، ما رضى لها المهانة وان تفتقد انوثتها ورقتها ، احترمها وهي ربت بيت لا تبسمت الا لي وبس ، أنا ولي امرها وانا من يحجز تذاكرها ، وعلى رغم ذالك هي حرة بنت حر من نسل احرار ، وليسو مضرب مثل مجموعة من ناقصين وصل بهم الحال للمحاكم ، تعيش المرأة في بلادي أميرة

25

 سلطان الاحمدي

 2016-09-11 08:05:34

سلمت اناملك يا اخي عزيز

ولاية الرجل على زوجته ابنته هو مسئول عنها أمام الله ثم امام المجتمع لا تسافر ولا تدرس إلا بموافقتة ولا يوجد نظام وضعي يمنع الرجل العربي من الولاية القوانين الوضعية لولاية المرأه لا يمكن يمشيها الرجل العربي السعودي أم مريم عليها السلام تقول " ليس الذكر كالانثى" يجي فكر fenemist يلغي ثوابتنا

27

 عزيز

 2016-09-11 06:31:51

ولاية الرجل لا يعني نقص عقل المرأءة غير الذاكرة و لكن مسؤولية الرجل عن المرأءة من ناحية مراقبة سلوكها و حاجاتها