تعرض حشد غاضب مساء الجمعة للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي يواجه تدهورا في شعبيته على وقع تظاهرات لمعارضين منذ أيام احتجاجا على الازمة الاجتماعية في البلاد وللمطالبة باقالته، بحسب ما أظهر شريط فيديو بث الأحد على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت جمعية للدفاع عن حقوق الانسان أعلنت في وقت سابق أن ثلاثين شخصا اعتقلوا إثر حوادث وتظاهرات كبيرة الجمعة.

وأعلنت الجمعية الأحد أنه أفرج عن جميع الموقوفين، باستثناء صحافي نشر على الانترنت أشرطة فيديو للمتظاهرين، وصباح الأحد نشر على الانترنت شريط فيديو يصور مادورو مدشنا مساكن جديدة في مدينة صغيرة داخل البلاد.

وخلال التدشين هاجمه حشد غاضب وحاصره تماما ما اضطره للركض ليفلت منه. وطارد الحشد الرئيس وهو يقرع أواني طبخ ويوجه شتائم، وفي موازاة ذلك جمعت تظاهرة دعت إليها المعارضة الجمعة في العاصمة 30 ألف شخص بحسب الحكومة ونحو مليون بحسب المعارضة.