أخرج عمال الإنقاذ كلبا اسمه (روميو) حيا من بين كومة أنقاض بوسط إيطاليا بعد مرور عشرة أيام على زلزال بقوة 6.2 درجة دمر بلدات بالمنطقة.

وكان رجال مكافحة الحرائق قد اصطحبوا أصحاب الكلب لاستعادة بعض من متعلقاتهم من منزلهم المدمر عندما سمعوا صوت نباح مكتوم.

وتم تقديم الماء للكلب ومساعدته على الخروج أمس الجمعة من أنقاض المبنى في بلدة أماتريتشي التي لاقى فيها 231 شخصا حتفهم في الزلزال الذي وقع في 24 أغسطس،

ورغم محنته انطلق الكلب روميو فرحا يهز ذيله ولم يتوقف إلى عند عامل طوارئ أخذ يربت عليه ويفحص مخالبه، وقال مسؤول محلي إن روميو -وهو من نوع جولدن رتريفر- في حالة جيدة.

وفي الأسبوع الماضي تم إنقاذ قطة اسمها جوي من أنقاض منزل آخر في أماتريتشي بعد ستة أيام من الكارثة.

ولاقى 293 شخصا على الأقل حتفهم في الزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا.

image 0