قدم التشكيلي عبدالله الحبي مساء أمس الخميس معرضه الشخصي الأول، في قاعة فندق آديلفي بمدينة ليفربول البريطانية، وتضمن أكثر من 50 عملاً فنيا تحمل أهم تجاربه الفنية الحديثة، ويستمر المعرض حتى يوم الأحد المقبل.

عن معرضه الذي حمل عنوان "اهتزاز" يقول الحبي:" من خلال معرضي " اهتزاز" أقدم نصوصاً بصرية عن الطبيعة وما يمر به الإنسان من تجارب عديدة تتشكل في ذهنيته الفكرية وما تحمله من مخزونات بصرية وسمعية وحسية كامنة داخل قلبه وعقله الباطن، ويعيش معاركه الربط الذهني بين المصادر الإلهامية، تنطلق من الخيال اللا محسوس أو اللاواعي إلى الواقع المحسوس والشعور الواقعي به كإبداع بشري.

د. قماش آل قماش: أعمال الحبي تتميز بالتركيز على ديمومة الحركة في الكون

الرصانة والاتزان

يقول د. قماش آل قماش عن أعمال الحبي:"تميزت أعمال الحبي من ناحية الموضوع بالتركيز على ديمومة الحركة في الكون في قوالب اتسمت بالبعد الثقافي والأيدلوجي النابع من فلسفة إسلامية حول الكون والإنسان والطبيعة، أما من ناحية الشكل فاتسمت التكوينات في الأعمال المطروحة بالرصانه معتمدة على الاتزان الحر بالتبديل المستمر بين اللون والشكل، وهذا يدل على تمكن الفنان وعمق مشاعره، ويخال لي أن الفنان عبر حتى عن نسمة الهواء في هذا الكون غير المستقر" .

الجدير بالذكر أن التشكيلي عبدالله الحبي طالب دكتوراه تخصص التربية الفنية ومدير النادي الفني بجامعة الملك سعود ويعمل مشرفاً تربويا بمكتب التعليم بالرياض (التربية الفنية) وعضوا بالجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت) وحاصل على العديد من الدورات في الرسم والتصوير التشكيلي والخط العربي والتصوير الفوتغرافي والطباعة وبرامج التصميم والجرافيك.

image 0

من أعمال عبدالله الحبي

image 0

عبدالله الحبي