رشحت جمعية الثقافة والفنون فيلم "بركة يقابل بركة" للمخرج محمود صباغ لتمثيل المملكة في سباق "أوسكار أفضل فيلم أجنبي"، كثاني فيلم سعودي ينال هذا الترشيح بعد فيلم "وجدة" للمخرجة هيفاء المنصور الذي وصل إلى مرحلة متقدمة واختير ضمن القائمة الأولية للجائزة السينمائية المرموقة التي تقدمها الأكاديمية الأميركية للعلوم والفنون. وسيكون أمام فيلم "بركة يقابل بركة" طريق طويل حتى يدخل القائمة الأولية للمرشحين المعتمدين التي سيعلن عنها في وقت لاحق، حيث سيدخل المنافسة مع مئات الأفلام المقدمة من مختلف دول العالم، وسيتم اختيار أفضلها في قائمة أولية تضم قرابة المائة فيلم والتي ستخضع بدورها لعملية فرز يتم على إثرها اختيار خمسة أفلام فقط في القائمة النهائية التي سيعلن عنها قبل موعد الحفل بنحو شهر.

ويلعب بطولة الفيلم هشام فقيه وفاطمة البنوي في حكاية رومانسية تدور حول علاقة تنشأ بين موظف متواضع وفتاة تنتمي لعائلة ثرية.