نشأ الفن الإسلامي مع ظهور الإسلام، وظل ينمو ويتطور ويزدهر بقوة لقرون طويلة، حتى نهاية العصر العباسي، وبعدها أخذ بالتدهور تدريجياً حتى الآن. هذا ما تثبته الصور والمراجع العلمية وإنجاز الحضارات، وظللت أنتظر ارتداده للأعلى من جديد لفترة طويلة وما زالت.

الفن في الحقيقة هو مرآة الحضارة، ويعكس حالة المجتمعات، ولا يتم تطويره وانعاشه إلا من خلال جميع المستويات والاتجاهات اتساعاً وعمقاً، كما أنه لا يُبنى الفن إلا من الداخل لا من الخارج، هذا ما توصلت إليه لاحقاً، والدليل على ذلك أن هناك مجموعات كبيرة من الفنانين في العالم العربي والإسلامي تبنت فلسفة الفن من منظور الفكر الغربي وظروفه التي نشأ وتغير فيها، وظلوا يتفانون لعقود طويلة في استيراد آخر الحركات الفنية، والإيمان بأفكارها، واعتناق فلسفاتها، ومحاكاة أعمال روادها، كما حاولوا أن يكونوا رواداً في مجتمعاتهم لمدارس فنية نقلوها، ووكلاء لتيارات تشكيلية، وموزعين لصراعات فكرية متنوعة، ومندوبين لرؤى فنية متنوعة ولدت ونشأت وترعرعت في أوروبا وأمريكا، وفشلوا وتكرر فشلهم مرات ومرات، إلى أن أصابهم الإحباط.

في تصوري يرجع سبب فشلهم إلى أن الجسم الثقافي العربي والمسلم يقاوم على الدوام ويلفظ التجارب والممارسات الغريبة عنه، ويقاومها باعتبارها لم تتولد منه، ولا تعبر عنه’ ولا تصرخ بآلامه، ولا تسعى لتحقيق آماله، وأن هذه المجموعات الفنية التي أدعت التنوير عندما تلفتت حولها في أزماتها لم تجد من يساندها في هذا الاتجاه، ويكمل الطريق بعدها، وأنها عندما زعمت التقدمية والحداثة وما بعدها تبنتها بالمقلوب، وأقصى ما حصل عليه بعض الفنانين –بعد جهد جهيد- التصفيق البارد من أعداد قليلة من الجماهير الغربية واتباعها، والثناء من أنصاف المثقفين وأرباع النقاد المرتزقة من الداخل والخارج. كما توصلت شخصياً إلى أن الفن العربي والإسلامي الحالي يعاني من التفتت والتشرذم؛ شأنه شأن المجالات الأخرى الفكرية والثقافية والاجتماعية والسياسية، ويتوجب عليه إذا أراد أن ينهض مجدداً أن ينطلق من نفس المنطلقات التي نهضت به سابقاً، وضمنت له الاستمرار في الازدهار منذ ظهور الإسلام في مراحله الأولى حتى نهاية العصر العباسي وهي الوحدة في الكلمة والموقف والصف وروح الجماعة وتحديد الهدف وفلسفة الفن والجمال وتوظيف الإبداع لخدمة الإنسان والمجتمع والكون ليكون له قيمة إنسانية تفيد العالمين.

  • فنان وناقد تشكيلي

image 0

فن العمارة الإسلامية، أحد أهم أشكال الفن الإسلامي