الدفاع العراقية رفضت نقل قنصل المملكة للبصرة

السبهان بعد كشف مخطط اغتياله: لا نستغرب الخيانة من أهلها

عرعر - جاسر الصقري

كشفت مصادر خاصة لـ"الرياض" أنه بعد كشف محاولات خططت لها إيران بالتنسيق مع مليشيات عراقية لاغتيال سفير المملكة العربية السعودية في العاصمة العراقية بغداد الأستاذ ثامر السبهان وفشل تلك المليشيات في هذه المهمة الإجرامية، اصبحت تلك المليشيات منذ أيام تطلق علنا في الفضائيات العراقية والشارع في بغداد تهديدات سافرة بقتل السفير السبهان على مسمع ومرأى جميع المسؤولين العراقيين، وبينت المصادر بأن أوس الخفاجي أحد قادة تلك المليشيات الذي كان مشاركا في خطة محاولة اغتيال السبهان يدعو العراقيين لطرد السفير السعودي أو اغتياله في العراق في ظل صمت حكومي عراقي ازاء تهديدات الإرهابيين، وشددت المصادر بأن المجرم الخفاجي متهم في قتل عدد من الأبرياء من أبناء الشعب العراقي ولا تستطيع الحكومة العراقية محاسبته.

من جانبه أكد لـ"الرياض" مصدر أمني عراقي بأن وزارة الدفاع العراقية عرضت على السفارة السعودية في بغداد تأمين طائرة هليكوبتر لنقل السفير السعودي أو أي عضو دبلوماسي من السفارة إلى المطار، إلا أنهم بعد أول طلب من السفارة لنقل القنصل السعودي لمنطقة البصرة العراقية اعتذروا عن ذلك، وأفاد بأن محاولة اغتيال السبهان والتي تم تداولها صحيحة، معززاً ذلك بأن إيران تستخدم الإرهاب لتصفية خصومها السياسيين، ولا تعترف بالقوانين والأعراف الدولية التي تشدد على الحفاظ على حياة الدبلوماسيين والسفراء والبعثات والمقرات الدبلوماسية، كما أن المليشيات المسيطرة على الشارع العراقي هي من تتحكم في القرار وليس الخارجية العراقية، وأشار إلى أن "كتائب خراسان"، "عصائب أهل الحق"، " كتائب الصدر الأول" وقيادات أبو الفضل العباس، إضافة إلى تواجد آلاف المجندين الذي ينضوون تحت "الحشد الشعبي" هي مليشيات إرهابية تتفاخر بارتكاب الجرائم بكل محافظة عراقية يدخلون لها دون محاسبة أو رقابة من الحكومة العراقية.

من جهته أوضح لـ"الرياض" عدد من النواب العراقيين في مجلس النواب بأنهم لن يسمحون بالحاق الضرر بالسفير السعودي في العراق، ولن يصوتون على طرد السفير السبهان، وذلك بعد تلميح عدد من نواب التحالف الوطني الشيعي في مجلس النواب لرغبتهم تقديم طلب لطرد السفير السعودي من بغداد، حيث أن التحالف الوطني الشيعي يملكون أعلى نسبة تصويت في المجلس تتجاوز 95 صوتا، مؤكدين بأن سفير خادم الحرمين الشريفين الأستاذ ثامر السبهان يعد من أفضل السفراء واضح وشفاف مع العراقيين ولا يميز بين مكونات الشعب العراقي، وقالوا بأن مجلس النواب ليس له علاقة بتحديد بقاء أو ذهاب سفير بل من اختصاص الحكومة العراقية، لافتين بأن السفير السعودي لم يدعو للإرهاب وتكوين المليشيات الخارجة عن سيطرة الدولة، بل كان سفيرا من دولة مجاورة شقيقة ومهمة ولها وقفات صادقة مع أبناء الشعب العراقي، على عكس إيران التي نجحت في زرع الفتنة الطائفية ودعم المليشيات بالمال والتدريب.

وفي نفس السياق قال لـ"الرياض" سفير خادم الحرمين الشريفين الأستاذ ثامر السبهان بأن كل ما يواجه البعثة من معوقات وتهديدات يتم مخاطبة الخارجية العراقية بها، وأضاف بأن المساعدات الطبية والتي صدر فيها أمر كريم في شهر شعبان هذا العام وذلك بتزويد العراق بمساعدات طبية عاجلة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والتي تقدر بأكثر من سبعة أطنان لدعم أبناء الشعب العراقي من المملكة لم يتم في أمرها شيء حتى الآن، وأكد بأن الحكومة العراقية سمحت للسفارة باحضار العربات المصفحة الخاصة بالحماية الأمنية للسفارة والتي لم تدخل منذ أكثر من سبعة أشهر بسبب عدم أنهاء الإجراءات من قبل الحكومة العراقية، وشدد السبهان في كلمة لجميع العراقيين بأن العراق سيبقى العراق وخلال آلاف السنيين لم يستطع مكون القضاء على الآخر صابئة وأزيديين ومسيحيين ومسلمين، ومن مصلحة العراقيين بجميع أطيافهم التوحد والعمل لأجل انقاذ العراق فهو يستحق ذلك، رافعاً شكره وتقديره لكل من سأل عنه وأضاف لا نستغرب الخيانة من أهلها ولا الإرهاب من الإرهابيين ويزيدنا أصرار للعمل فالحق يعلو دائماً.

يذكر ان محاولة تنفيذ اغتيال سفير المملكة في بغداد تكشف مسلسل الجرائم التي ارتكبها النظام الإيراني ضد السفراء والوزراء وتعود إلى الضوء مرة أخرى لتؤكد تورط إيران في مثل هذه الجرائم الإرهابية والتخطيط لها للنيل من الخصوم السياسيين، وهذه الدولة الإرهابية التي تورطت في التخطيط لم تقتصر على ذلك بل إنها منذ عام 1989م و 1990 و 2012 تورطت في اغتيالات دبلوماسيين من سعوديين وأجانب وخطط لاغتيال أمير الكويت الراحل جابر الصباح في عام 1985 م مع مجموعات مسلحة تتبع لحزب الدعوة العراقي، بل أن هذا النظام ارتكب مجاز واغتيالات كبيرة في حق معارضيه من المعارضة الإيرانية.












التعليقات

1

 ابوعبدالله الانباري

 2016-08-29 18:25:07

تبين لك هذه الحادثة سيطرة الميليشيات على العراق فتخيل وضع السنة في العراق في ظل سيطرة ايران اللهم انتقم ممن اسقط العراق بيد ايران وامريكا

2

 

 2016-08-24 13:37:07

اوضاع العراق عموما غير مستقره ..الاكراد اضمن التعامل معهم بمراحل..

الجميع يعلم ان إيران هي من يمسك بزمام الأمور المفصلية في العراق وان لها اليدالطولا في ظل حكومات متعاقبة فاسدة تعاقبت على كرسي السلطة لدينا مثال كوريا الشمالية . عليها حظر دولي بسبب سياستها وصدرا بحقها قرارات عدة اممية. ومع هذا لديها سفارات وسفراء في انحاء دول العالم وخاصة الاوربية

4

 

 2016-08-24 13:07:07

ايران والشيعة بالذات يعلمون ان وجود امثال السفير السعودي في اراضيها يشكل عقبة كبيرة لتنفيذ بعض الاجندات الخاصة بهم ، لذا يسعون بنشر الارهاب والترعيب والتخويف والتهديد وحتى الانتقام والقتل لتمهيد الطريق لتحقيق الاجندة الخاصة بهم لذا ، اعتقد وجود السفير السعودي بثبات هو قرار سليم ، نعم فيه من المغامرة الشيء الكثير ولكن احيانا المواقف تتطلب ذلك ، شخصيا اعتبر السبهان وباقي الاعضاء ابطال يؤدون نوعا من انواع الجهاد الخفي تامين السلامة بالحفاظ على وجود السفير السعودي وباقي اعضاء السفارة او القنصلية باراضي العراق مطلب ضروري وأهل مكة أدرى بشعابها.

5

 

 2016-08-24 12:21:59

كل مشاريع ايران تقوم على القتل والاغتيال والعراقيين الشيعه قبل السنه يعلمون ذلك ونتمنى ان لا يدافعون عن ايران التي قتلتهم ودمرتهم اكثر من اي شعب على وجه الارض وستستمر تقتلهم وتشتتهم وتورطهم في جرائم طائفيه وتحت شعارات لن تنتجح البته وسترتد عليهم عاجلا او عاجلا. كل المشاريع التي تقوم على القتل والاغتيال هي مشاريع المجرمين, والمجرم يفشل في نهاية المطاف ويذهب الى مزبلة التاريخ. شاهدوا المشروع الاسدي في سوريا ومشروع المالكي في العراق ومشروع حزب حسن ومشروع حزب البغدادي ومشروع حزب الحوثي. كلها مشاريع اجراميه تدمر الاوطان بكل المقاييس والاعراف الانسانيه.

6

 

 2016-08-24 12:17:31

أسأل الله أن يحميك يا سبهان، ويرد كيدهم في نحورهم ، ويجعل تدبيرهم تدميراً عليه

7

 مواطن

 2016-08-24 11:31:27

الارهاب والاغتيال صناعة مجوسية سبئية منذ جريمة ابولؤلؤة المجوس بالفاروق عمر رضي الله عنه الى تنظيم العمل الارهابي بفرقة الحشاشين الباطنية ولو نظرنا بهذا العصر اول من اختطف الطائرات وفجر السفارات منذ الثمانينات هم جماعات تابعة لايران في لبنان والعراق ك حزب الشيطان وحزب الدعوة حفظك الله ياالسبهان

8

 

 2016-08-24 11:28:12

حفظ الله بلادنا وسفرائنا من كل مكروه

9

 

 2016-08-24 10:49:41

الله يستر عليك ويحفظك ويردك لأهلك سالم غانم ان شاء الله

10

 سلطان

 2016-08-24 10:00:20

لله درك إن الله معك ....كلنا السبهان رعاة للدين حماة للوطن ... سيرد الكيد الى أهله لان الله مولانا وهم موالي شياطين الانس

11

 حجي الشمري

 2016-08-24 09:41:29

ان جاء السبهان شي....مانرضى الابروس الملالي كلهم....واصل يابطل.... الشجاعه كنز

12

 الواقع

 2016-08-24 09:22:21

لا تبحثون عن إيران فهي عدو بين ،،، العدو الحقيقي هم خونة الوطن وشعب والأرض العراقية وهنا تكمن المشكلة ...!!!! سوف يعود عراق النبلاء والعروبة ولكن سوف يستغرق عقودا من الزمن اللهم عليك بمن دمر أرض العراق والشام إرنا بهم عجائب قدرتك فإنهم لا يعجزونك ياحي ياقيوم ......

13

 

 2016-08-24 04:49:04

سحب السفير فورا أضمن في ظل حكم العصابات الرافضية للعراق

14

 راكان الراكان

 2016-08-24 03:31:09

سحب السفير واعادة كافة موظفي السفارة هو العلاج الوحيد في هذا الوقت. حياة أبنائنا عندنا أهم من أية أسباب أو دواعي. العراق انتهى ولم يعد هنالك عراق فما الداعي لوجود السفارة !!!!!!

من يحكم العراق مجوس وصهاينة ويهود وفوضى وشعوبية ودولة العراق محتلة إيران ولاية الفقيه هي من تحكم العراق وقد أعلنوا أكثر مرة بأن بغداد تابعة لإيران نطالب الشعب العراق العربي بطرد سفير إيران ونأمل من حكوماتنا عودة سفيرنا لا تقتله الشعوبية وطرد سفير العراق من السعودية لأنه لا يمثل الشعب العراقي

16

 

 2016-08-24 02:17:51

المفروض سحب السفير واغلاق السفارة ..طالما ان البلد محتله من قبل ايران واذنابها وعملاءها فيجب عدم اضاعة الوقت وتعريض حياة السفير والعاملين في السفارة للخطر وعوضا عن ذلك يتم تشكيل جبهه خاصة لدعم عرب الاحواز في ايران وكل حركة مناهضة لعمائم الشر والاجرام !!

17

 قارىء ومتابع

 2016-08-24 02:10:34

لاحول ولاقوةإلا بالله.في الأمس القريب وضحت لكم مدى خطورة الغزو الفكري الرافضي الإيراني في جميع المجالات ومدى تغلغل أفكار وأهداف ومخططات إيران في العراق منذ قضائها على سنتها في إيران ثم التوجه إلى الإستيلاءعلى العراق وإستيطانهابعد أن نهبت أموال تقدربمئة ملياردولار من العراق والهروب بها لإيران وأوروبا

يوجد اكثر من دليل على استهداف هذا الصقر السبهان ولاادري مالفائدة منه في بلاد تحكمها دولة وميليليشيات الملالي اسحبوا السفير قبل استشهاده فالنذل نذل ولن ينفع الندم بعد استشهاده

19

 صقر الشمال

 2016-08-24 02:01:17

يجب على الخارجية العراقية توضيح موقفها وما ستقوم بفعله لحماية السفارة فسفارتها بالرياض لم يتعرض لها أحد واذا لم يكن هناك تجاوب نرجع السبهان لوطننا لانه غالي علينا وفى وكفا في خدمة الوطن

20

 مواطن سعودي

 2016-08-24 01:43:05

المملكة جاملة المجتمع الدولي كثيراً بأعادة فتح السفارة وارسال السفير الى بغداد. فأيران التي تمارس ارهاب الديلوماسيين في اراضيها لن تتردد في ايذاءهم في العراق وغيرها.

21

 

 2016-08-24 01:29:26

العراق منذ 20 فكراَ وسياسه وتنميه محتل مذهبياَ وطائفياَ من قبل اولياء شيطان قم ! وكل موارد العراق الماليه كانت تصب في مشاريع ايرانيه واهمها النشاط العسكري والنووي خاصه وكانت ايران محاصره دولياً كان العراق هو بنك من والى يمرر كل النشاطات بنايبه عن اولياء الشيطان في مؤسسات طهرانونحن نشاهد كم من المليارات المنهوبه من العراق ومن ثروات تسرق وتلطس للأن حتى اصبح العراق 3 دوله في العالم الفساد فيه له قيمه متميزه وخطره واكبر العصابات الطائفيه والمتربحه توجد وتدار بأسم نصر الولي وتنمية العتبات والتقرب للصالحين ! حتى اصبح العراق مزار وقبلة لكل من يطلب رضى الشيطان ؟!