بموضوعية

671 مشروعاً متعثراً بالرياض فقط

كما نشر وأنقل نصاً من موقع أرقام " كشف برنامج متابعة مشاريع منطقة الرياض بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، أن عدد المشاريع المتأخرة والمتعثرة في منطقة الرياض بلغ 671 مشروعا بتكلفة تصل إلى نحو 57.4 مليار ريال "ويضيف الموقع حسب مصادره" وبلغ عدد المشاريع المتعثرة والمتأخرة غير معروفة السبب نحو 292 مشروعا ما يمثل نحو 44 % من إجمالي المشاريع المتعثرة بتكلفة تصل إلى 31.5 مليار ريال، منها 75 مشروعا تابعا لـ"الإسكان والخدمات العامة" بقيمة 1.2 مليار ريال " هذا في الرياض فقط العاصمة الأكثر نمواً وسكانا. وبرغم أنني قليل الحركة جدا بمدينة الرياض، فإنني أجد "كمثال" طريق سعد بن عبدالرحمن بمخرج 15 نفقين يتم تشييدهما الآن تجاوز تقريبا 5 سنوات وهو يشيد "خمس سنوات" ولا ابالغ في ذلك ونفقين عاديين مجموع مسافتهما لا تقارب كليو إلى كليو ونص ولكم تقدير ذلك خمس سنوات ولم ينتهِ لليوم. أعتبر أكبر عثرة نمو وإنجاز في بلادنا هو "تأخر" المشاريع وعدم إنجازها بوقتها "فنحن لا نعاني من نقص المشاريع المعتمدة من الدولة، المعاناة القاسية والكبيرة هي "عدم الإنجاز بالوقت المحدد المطلوب" والأهم بكفاءة وجودة، والأغرب قول الهيئة العليا لتطوير الرياض أن من بين المشاريع 671 متعثرا منها 292 مشروعا أي ما يشكل 44% من إجمالي المشاريع المتعثرة " لا يعرف السبب" ؟! بتكلفة تصل إلى 31.5 مليار ريال، منها 75 مشروعا تابعا لـ"الإسكان والخدمات العامة" بقيمة 1.2 مليار ريال.

الآن، نبحث عن الحلول ماهي؟! لا نريد كيل التهم أو النقد المكرر الذي عدة مرات نرددها بمقالات، ونقول للهيئة العليا لتطوير الرياض، لماذا تتعثر المشاريع وهي تتم ترسيتها على مقاولين يفترض أنهم مؤهلون فنيا وماليا، لماذا تتعثر، من وافق على هؤلاء المقاولين؟ وإن كانوا مؤهلين فنيا وماليا لماذا يتعثرون؟! يجب العمل على "الإنجاز بالوقت والكفاءة" المطلوبة، وأكرر أننا نعاني من "ضعف الإنجاز" بالوقت والكفاءة المطلوبة، وهذه أكبر عثرة نواجهها بمشاريع بلادنا اننا لا ننجز المشاريع بوقتها ونسبة 44% عالية جدا، خاصة أن بينها مشاريع إسكانية ونحن بأحوج ما نكون لها وهذا ما يجب أن يكون نقطة تحول كبيرة، ورؤية المملكة 2030 تؤكد على الكفاءة بالعمل والإنجاز والكفاءة بالإنفاق، فهذا يعتبر هدرا كبيرا بتأخر المشاريع والخدمات التي تحتاجها مدينة الرياض والمواطنون وكل مدينة ببلادنا، نحتاج تحولاً وتغييراً وإلغاء لمفهوم تأخر المشاريع إلى الإنجاز بالوقت والكفاءة المطلوبة.












التعليقات

1

 أبو أحمد

 2016-08-16 18:04:03

انها العين الصيرة ، واليد القصيرة .... تشوف كويس آه ، تعمل بايدك لأ.

2

 

 2016-08-16 15:57:26

ابو وعد ، ليتها ملعقة وبس ، الا بملعقة ومنسدح وتوه معبي زين بخمسين ريال ويكلم ، وقل يا قووووم ، لا طفى جواله شحن راح ولا يرجع الا عقب سنة ، بس عاد تصدق شخصيا مبسوط من اللواحات المضيئة والموضح عليها كم تبقى من ايام المشروع ، ودي افهم في حال وصل الرقم للنهاية هل يواصل العداد او يتحول الي ارقام سالب

3

 

 2016-08-16 15:51:23

يا صقر الشمال ، معلوماتك خاطئة مية مية ، المستحقات تصرف بالتمام ، والمسألة ليست تمويل ولكن مسالة نفوذ هي مايعلب وسبب الحاصل ، النفوذ هو داء ويشل التطورات في شتى المجالات ، عسى ما يحوشك نفوذ قل أمين

4

 

 2016-08-16 15:47:51

هين ذي معروفة ، ولكن يبقى السؤال المطروح ، منهم اصحاب المشاريع ، وخل الي بالواجهة ، ابي السند الي من خلف الكواليس ، يا اخي اوضاع بنقلاديش يبي لها حلول جذرية ، شي جيد تناولك ، لكن مادري وش بلاي اعشق اقضب اقرب مخرج ، ودي اسييد لكن عجزت

5

 النوخذا

 2016-08-16 14:30:07

من طمن المشاريع المتعثرة الحفريات فى شارع محمد المقدمي بحى النفل بالعاصمة الرياض مساحة العمل تقدر ب 300 متر ولا زال العمل قائم منذ ثلاثة أعوام .

6

 ابو وعد

 2016-08-16 13:41:28

" طريق سعد بن عبدالرحمن بمخرج 15 نفقين يتم تشييدهما الآن تجاوز تقريبا 5 سنوات وهو يشيد "خمس سنوات" كانو يحفرون بملعقة

7

 

 2016-08-16 12:42:52

السبب الرئيسي لجيمع التعثرات و المشاريع الفاسدة هم المقاولين السعوديين يجب إسناد جميع أعمال المقاولات والمشاريع لشركات أجنبية بالكامل

8

 

 2016-08-16 12:27:30

في اعتقادي ان السبب الرئيسي لتعثر وتأخر المشاريع هو الفساد المالي والاداري الذي يستشري بمعدلات كبيرة وسريعه!! ويعتبر الفساد المالي والاداري مصدر المعضلات التي يواجهها الوطن والمواطن ومالم يكن هناك جدية ومصداقية لمكافحته بل استئصاله فسيستمر الكتاب في مقالاتهم يتحدثون عن نفس المشاكل لعقود قادمة وستستمر معاناة المواطنين وستتضخم حسابات الفاسدين وشركائهم !! لانريد مقالات تأبينيه ولا حلول ترقيعيه ! نريد مقالات جريئة وعميقة تشخص المعضله الحقيقية وتلاحق المسؤولين الفاسدين بكل جرأة وتحاكمهم اعلاميا ( على الأقل ) بكل موضوعية ( اذا لم يكن هناك خطوط حمراء تحميهم !!) .. يجب الا نفقد البوصله..!! يجب التركيز على الفساد المالي والاداري واذا تمت المعالجة الصحيحة فسنلاحظ النتائج الايجابية ان شاء الله !

9

 دعبدالرحمن

 2016-08-16 11:47:57

حين أسندت المشاريع الكبيرة إلى المقاولين السعوديين تعثر الكثير منها، وما أنجز منها ظهر للعيان التنفيذ السيء ، الحل هو في إسناد المشاريع الكبيرة إلى الشركات العالمية ذات الخبرة الطويلة والسمعة الحسنة ، مصلحة الوطن والأمة مقدمة على المصالح الفردية .

10

 صقر الشمال

 2016-08-16 10:39:40

سبب تاخر المشاريع وفشلها معروف وهو عدم صرف المستحقات فيعطل المقاول المشروع الى ان يضمن استلام الدفعات المقررة حسب العقد وهو حق مشروع