دعمت وزارة النقل جهود تنفيذ الطريق الذي يربط طريق الرياض - الطائف السريع بطريق السيل بشكل مباشر دون المرور على وسط مدينة الطائف، سعياً منها في سرعة إنجاز الطريق، والذي سيسهم في راحة المعتمرين والحجاج القادمين براً من المنطقتين الوسطى والشرقية ودول مجلس التعاون الخليجي؛ حيث سيختصر مسافة كبيرة من الطريق للوصول إلى العاصمة المقدسة بيسر وسهولة.

وأكدت الوزارة أن المشروع الجديد سيخفف الضغط المروري على طريق الطائف الحوية - السيل، وسيكون لذلك أثره في تحقيق الانسيابية لحركة المركبات، خاصة وأن الطريق الجديد سيكون مزدوجاً ومن عدة مسارات، ويعتبر مسارات بديلة مناسبة لحركة المرور بين الرياض ومكة المكرمة وجدة بإذن الله، وقد اطلع وكيل وزارة النقل للطرق م. هذلول بن حسين الهذلول خلال زيارته قبل أيام على سير العمل بالمشروع، والذي يعد من أحدث مشروعات الطرق بالمنطقة.

يذكر أن مسار المشروع يبدأ من المنطقة الواقعة بين جسر عشيرة وجسر العرفاء، ويستمر حتى يرتبط بطريق السيل الكبير مروراً بميقات قرن المنازل، ويهدف إلى نقل الحركة للقادمين من طريق الرياض السريع باتجاه مكة المكرمة والعكس دون الدخول إلى الطائف والتي تشهد بدورها كثافة مرورية عالية على هذا المحور.