عبر قائد فريق الهلال وحارس مرماه السابق إبراهيم اليوسف عن حزنه وألمه الشديد بعد تلقيه نبأ وفاة قائد المنتخب السعودي والهلال السابق الكابتن سلطان بن مناحي -يرحمه الله- وأضاف اليوسف أن الرياضة السعودية بشكل عام فقدت ابن الوطن البار سلطان بن مناحي الذي اعتبره قدوة في أدبه وخلقه وتواضعه وانضباطه وبحكم تشرفي بملازمته في النادي لا يمكن أن أنسى تعامله مع الصغير والكبير وحرصه -رحمه الله- على نصح وتوجيه لاعبي النادي في الفئات السنية بأسلوب محبب انعكس على سلوكهم داخل النادي وخارجه وساهم في استمرار أجيال الهلال بنفس الأخلاق والطموح الكبير بتحقيق الإنجازات ورسم البسمة على شفاه عشاقه واكتسابهم ثقافة الانتصارات والتوشح بالذهب ومهما قلت عن الفقيد أجدني عاجزا عن إيفائه حقه فهو نجم كروي أسطوري قلما تجود الملاعب بمثيل له ولم يكتفِ بنجوميته عندما كان لاعبا بل حتى بعد اعتزاله واصل النجومية والنجاح عندما عمل مديرا للكرة وساهم في حصول الهلال على العديد من البطولات.

أعزي نفسي بالمصاب الجلل وأعزي أسرته زوجته وأبنائه وبناته وإخوانه وذويه وأسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته والحمدلله على ما قضى وقدر.