تستعد جامعة الملك عبدالعزيز، ممثلة في مركز الموهبة والإبداع بعمادة شؤون الطالبات، وبالتعاون مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية الموهبة والإبداع (موهبة)، لإطلاق البرنامج الصيفي الإثرائي 2016 للطالبات الموهوبات في التعليم العام، وذلك في 11/11/1437هـ ولمدة ثلاثة أسابيع.

وأشارت رئيسة البرنامج الصيفي الإثرائي، وكيلة عمادة شؤون الطالبات للخريجات، نائبة المشرف على مركز الموهبة والإبداع بالجامعة، د. فاتن بنت عبدالله البريكان، إلى الاجتماعات المكثفة للوقوف على آخر الاستعدادات، ومتابعة المهام الموكلة لأعضاء البرنامج، من تهيئة المقر وإعداد البرامج العلمية والتدريبية والزيارات، وغيرها من الأنشطة التي من المنتظر أن تثري الموهوبات المشاركات في البرنامج.

وأوضحت أن الجامعة، ممثلة بعمادة شؤون الطالبات، حريصة على تقديم برنامج مميز هذا العام، لاسيما أنه يركز على مسارين مسار أكاديمي، وسيقدم فيه وحدات إثرائية أكاديمية في أربعة مسارات مختلفة، وهي الكيمياء، الفيزياء، التشفير، العلوم الطبية الحيوية، بالإضافة إلى مسار البحث العلمي، وذلك لخدمة 160 طالبة موهوبة، مشيرةً إلى أن البرنامج هو استمرار للتعاون الوثيق بين الجامعة وموهية، وترجمة للاتفاقية المبرمة التي تنص على التعاون فيما بينهما.