بموضوعية

ترشيد الكهرباء.. أولا للأجيال

الكهرباء بالمملكة نلحظ أنها بصورة عامة من سنوات أصبح الانقطاع شيئاً نادراً أو منعدماً، وهذا بسبب الضخ المالي الكبير من الدولة التي تواجه طلبا على الطاقة الكهربائية بمعدل نمو سنوي يصل 8%، وأسعار تعتبر اليوم منخفضة، وحتى مع رفع الأسعار مؤخراً لم تصل لنقطة التعادل للتكلفة خاصة للشرائح الأقل، ومع ارتفاع تكلفة الطاقة على شركة الكهرباء زادت معها تكلفة الكهرباء ولكن لم تصل للمستويات التي تضر أو تمس شريحة تقارب 77% من المستهلكين، وكأنها ركزت على الشرائح الأكثر استهلاكها أي شرائح 4000 كيلو واط بالساعة وأعلى، أما شرائح من 1 الى 2000 لازال سعرها كالقديمة 5 هللات وشريحة من 2001 الى 4000 كيلوواط بالساعة كما هي لم تتغير 10 هللات، وإحصاء شركة الكهرباء يوضح أن هاتين الشريحتين تشكلان النسبة الأعلى بين السكان 77%. القطاع السكني يستهلك 47% من الطاقة المنتجة للكهرباء بالمملكة، والدولة تتحمل ما يزيد على أكثر من 400 ألف من محتاجي الضمان الاجتماعي وتتحمل الدولة تكلفة وسداد فواتيرهم، وحين نقارن أسعار دول حتى وهي أقل من المملكة اقتصاديا نجد مثلا مصر 3 هللات حتى 50 كيلوات ساعة، وترتفع إلى 7 هللات " لدينا 5 هللات الشريحة الأولى حتى 2000 كيلو واط " تركيا مثلا 21 هللة نهارا و33 هللة مساء. الإمارات المواطن له سعر والمقيم له سعر آخر ويرتفع السعر حسب وضع المبنى وسعرها يعادل 5 هللات كثير يردد مجاني لا يوجد مجاني.

المقصد من هذا الإحصاء أن سعر تكلفة الكهرباء بالمملكة للغالبية من السكان بالمملكة مواطن وغير مواطن هي بأسعار متدنية ومنخفضة ولا تصل لمستويات تكلفة للشرائح الأقل، والربحية تأتي من التجاري وأصحاب الاستهلاك الأعلى.

لا يجب أن تكون النظرة الآن ربحية الشركة أو أنها لا تخسر بقدر ما يكون التركيز على حجم النمو السنوي، والاستثمارات الضخمة التي تضخها الشركة سنويا لتنمية الطاقة وتغطية الاحتياج وهي لا تقل عن 50 مليار ريال، والدولة لم تتأخر وتتوقف بالدعم، ولكن المطلوب هنا، الاقتصاد والترشيد للاستهلاك فهو ما يحقق وفرا هائلا كبيرا للوطن والدولة، ويضمن استمرار الطاقة للأجيال القادمة، هل تعلم ان المملكة تنتج طاقة كهربائية تتجاوز مصر ذات 90 مليون نسمة مرتين، وتتجاوز حجم الجزائر مرة ونصف تقريبا؟ هذا يضعنا أمام مسؤولية كبيرة على المواطن بالترشيد بأقصى درجة ممكنة وتحقيق رؤية 2030 التي تعمل على الترشيد في النفقات واستمرار الخدمة بنفس الوقت، وتحقيق وفورات نحن نتحدث عن 47% من الطاقة يستهلكها القطاع السكني الترشيد بالقناعة وليس بالأسعار التي تجبر على الترشيد.












التعليقات

1

 ابو محمد

 2016-08-11 17:36:17

الاعتماد على الطاقة المتجددة هي الحل وتكلفتها متندية حاليا

2

 أبو أحمد

 2016-08-11 15:09:17

التسعير الواقعي للكهرباء من أهم وسائل الترشيد. زمان قالوا اللي ما معهش مايلزمهش . يعني لو معاك تدفع قيمة الفاتورة الفعلية بالتكلفة الحقيقية استهلك زي ما يعجبك . أما لو جيبك فاضي حتستهلك علي قده. لماذا تدفع جهة ثالثة تكاليف الفشخرة؟ ... كل واحد يعيش على قد دخله.

3

 

 2016-08-11 15:02:38

لماذا لا يرشد دعم الكهرباء ليكون للمواطن فقط لمسكنه الشخصي ( مثل الامارات) عداد او عدادين في كل مدينة تعمل بنظام الشرائح.. عدا ذلك بسعر موحد دون دعم من الكيلو وات الأول . ... لماذا لاتتحول البلديات الى استعمال LED في انارة الشوارع تدريجيا باستبدال التوالف من اللمبات القديمة ؟ ... لماذا لا يشدد على المساجد بوجوب فصل منطقة الصلاة للفروض عن باقي الجامع .لحصر التكييف في منطقة الصلاة

4

 kh3lid

 2016-08-11 14:58:40

الكهرباء والماء والدقيق والارز والزيت والسكر وغيرها من المواد الاساسية المدعومه من الدولة هي خاصة بالمواطنين كافة دون تفرقة والمقيم والمصانع والشركات من الطبيعي ان لايشملهم الدعم فالطبقات تساوت لم يعد هناك طبقة وسطى واقل منها ولله المشتكى وكفى .

5

 

 2016-08-11 14:00:34

والله ما بقي الا تقول العايله كلها ينامون في غرفه لاجل الاجيال القادمه :) طيب خلينا نحسبها سوا يا استاذ الوالدين لزوم ينامون في غرفه مكيفه ومستقله الاولاد لزوم ينامون في غرفه مكيفه مستقله البنات لزوم ينامون في غرفه مكيفه مستقله اللي عنده اولاد مراهقين لزوم ينامون في غرفه مكيفه مستقله اللي صاحي وما نام لزوم يجلس ويسهر في صاله مكيفه ومستقله الوالد هو الوحيد اللي يكدح على الاسره ولو مات تحملت الدوله الفاتوره بالكامل عبر نظام الضمان الاجتماعي الوضع عندنا غير عن كل الدول الجو هنا والحمد لله على قدره هو جو حار وجاف او رطوبه بدون هواء وعلى مدار السنه الا نص شهر هواء بارد او برد لزوم الشيوخ والكبار والكتاب وشركات الكهرباء يحسبون هذي الحسابات وينظرون للمواطن ولزوم المواطن يحس ان الدوله معه في كل الاوقات وبخصوص المعلق الكريم اللي ياكل تورته ويرمي الاعذار والاتهامات مو الكل ياكل تورته ولا الكل يسكن على الحدود وهناك من ارباب الاسر لو يقتصد بالكهرباء اربع وعشرين ساعه الفاتوره فوق قدرته ونتمنى ان الدوله تتحمل شعبها وهي قادره من فضل الله وتصرف على دول

نعم عندنا اسراف وتبذير في استهلاك الماء والكهرباء والبنزين والطحين والسبب دونية السعر والاعتماد على الحكومه في كل شيئ والمستفيد من يقوم بتهريب البنزين بكميات رهيبه على مدار الساعه حتى الدول البتروليه يتحايلون لدخول الحدود لأخذ مصروف شهر والطحين المستفيد منه الوافد الحلواني يجعل من الكيس مائة تورته.