ارتبط اسم قائد المنتخب ونادي الهلال الاسبق سلطان مناحي (73 عاماً) رحمه الله بناديه لأول مرة قبل 59 عاماً وتحديدا في العام التالي لتأسيسه (1377هـ ) وتميز هذا النجم العملاق الذي لقي وجه ربه الكريم بعد معاناة مرضية فجر الثلاثاء الماضي بالولايات المتحدة تميز بقوة الشخصية وأدائه القتالي بروح عالية وقيادة واعية.

د. صالح العميل: الكابتن سلطان نجم سبق زمانه

ودخل ابن مناحي تاريخ نادي الهلال بسجل مشرف ومرصع بالبطولات اذ ارتبط اسمه بأول ثلاث بطولات لناديه في مسابقتي كأس الملك وولي العهد خلال السنوات الست الاولى لمشواره الرياضي.

وما ان لمع اسم سلطان مناحي كنجم مقاتل وقائد واثق من نفاذ كلمته وسط زملائه اللاعبين في صفوف الهلال حتى اختاره مدرب المنتخب الاول العربي السوداني (تونسي الجنسية) قائدا للمنتخب السعودي على مدى خمسة اعوام تقريبا ويعتبر ابن مناحي اول كابتن سعودي يعتلي منصات دورات الخليج حين صعد لاستلام الميدالية البرونزية في ختام دورة الخليج الاولى بالمنامة عام 1970.

ناصر الجوهر: الفقيد جمع بين الخلق الرفيع والأداء العالي

الزمن الجميل لسلطان مناحي

"الرياض" بدورها رصدت آراء وذكريات بعض زملاء النجم الراحل من نجوم الامس الذين عاصروه بصفوف الهلال والمنتخب في هذا التقرير التاريخي:

6 عقود مع مبارك عبدالكريم

عبر اسطورة هلال الثمانينيات الهجرية ومهاجمه الشهير مبارك عبدالكريم "78 عاماً" شفاه الله عن بالغ حزنه واساه على رحيل رفيق دربه النجم الكبير سلطان بن مناحي رحمه الله مبيناً ان علاقته بالفقيد عمرها 6 عقود عامره بالنجاحات وحافله بالبطولات والذكريات الجميلة لاحداث تاريخية محفورة في الوجدان. واضاف: كان الفقيد الغالي طالبا في المدرسة العسكرية والتحق بالنادي بين عامي 78-1379هـ ولعب مباشرة في منطقة الوسط وكانت لياقته ممتازة ويلعب بهمه عالية كمهاجم ومدافع بنفس الرتم وتميز بنشاطه الرياضي ولياقته العسكرية كانت افضل منا.

ابرز نجوم الوسط

وشدد مبارك عبدالكريم على ان سلطان مناحي يعد من ابرز لاعبي خط الوسط في المملكة اذ ارتدى قميص الفريق الازرق في سن مبكرة وعمره الرياضي يتراوح بين 15 و 16 عاماً ونجح في ترسيخ اقدامه وحجز خانته بكل اقتدار في وسط الهلال اوائل الثمانينيات الهجرية رغم قله خبرته وحداثة تجربته في ظل وجود نجوم كبار واسماء لامعة في الخارطة الزرقاء آنذاك.

ابن سعيد الاب الكبير

ويذكر مبارك موقفا يكشف وفاء سلطان للهلال قائلا: كان ابن مناحي انموذجا في الوفاء والتضحية والانضباط داخل وخارج الملعب وحدث في النصف الثاني من الثمانينيات مرورنا بفترة حرة تسمح بانتقال اللاعب لأي ناد يرغبه دون قيود او ضوابط وصادف ان رئيس النادي الشيخ عبدالرحمن بن سعيد "رحمه الله" كان يعاني من وعكة صحية وقدمنا للاطمئنان عليه انا وسلطان بزيارته في منزله بشارع آل سويلم وكان ابومساعد اشبه بالاب الكبير بالنسبة لنا كلاعبين يقوم بمتابعة احوالنا ويدعمنا منذ مجيئنا الهلال وسألنا ما اذا كنا سنذهب لناد آخر خلال الفترة الحرة فأكد له سلطان وانا معه بقاءنا في الهلال لسببين اولا: تقدير لعبدالرحمن بن سعيد شخصياً وثانياً لمحبتنا الصادقة لنادينا الهلال.

وفي نهاية حديثه دعا الله قائد هلال البطولات الاولى مبارك عبدالكريم ان يتغمد رفيق دربه بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.

العميل: روح سلطان عسكرية

من جانبه عبر نجم الشباب ومنتخب الوسطى السابق العميد الدكتور صالح العميل عن حزنه العميق لوفاة النجم الخلوق سلطان مناحي لافتاً الى ان علاقته بالفقيد تطورت منذ انضمامه لتمثيل منتخب الوسطى في النصف الثاني من عقد الثمانينيات خلال مشاركاته في بطولة كأس ولي العهد ودورة منتخبات المناطق بالطائف وقال: كان ابن مناحي يضفي على زملائه في معسكر المنتخب جوا من المرح والفكاهة وعرف بانسانيته وبشاشته التي اكسبته علاقات واسعة مع الجمهور الرياضي في المنطقة الوسطى. واشار العميل بانه كان من اشد المعجبين بمستوى المايسترو سلطان مناحي لقدراته الفنية البارعة وسماته القيادية وروحه العسكرية على مدى السنوات الخمس التي تقلد فيها شارة كابتنية المنتخب.

اتمنى تكريم الهلاليين

لابن مناحي

واختتم العميل حديثه متمنياً مبادرة الهلاليين لتكريم نجم كبير خدم ناديه باخلاص وحفر اسمه بقوة في سجلات اول الانجازات الهلالية قبل اكثر من نصف قرن لان سلطان مناحي قدم الشيء الكثير للمنتخب وضحى لإعلاء رفعة شأن ناديه. واضاف: كل ما اتمناه مبادرة الهلال برئاسة المثالي الامير نواف بن سعد لتبني فكرة تكريم ابرز قائد قدمه نادي الهلال للمنتخب في الثمانينيات الهجرية باطلاق اسمه على احد مرافق النادي او اقامة دورات تحمل اسمه كتكريم معنوي من خلال اطلاق برامج وانشطة ثقافية وتوعوية تحمل اسمه "رحمه الله" وتقديراً لقائد شهير خدم الهلال وترك بصمات واضحة على مسيرته .

الجوهر: رحيل سلطان خسارة

اما قائد فريق النصر ومدافعه السابق والمدرب الوطني القدير ناصر الجوهر فقد ادلى بدلوه في هذا السياق معبراً عن حزنه العميق لرحيل نجم كبير خدم الكرة السعودية بكل تضحية واخلاص سواء مع المنتخب او ناديه الهلال وقال: رحيل سلطان يمثل خسارة كبيرة للرياضة السعودية كون الفقيد كان يتقلد اول شارة قيادة للمنتخب في تاريخ دورات الخليج 1970 واضاف: كان المرحوم بن مناحي نعم الكابتن والصديق الذي ترك اثر ايجابياً في مسيرتنا الرياضية وكان من حسن حظي ان زاملت هذا القائد الشهير مع المنتخب في دورة الخليج الاولى بالبحرين وامتدت علاقتي مع ابن مناحي لاكثر من اربعة عقود وكان رحمه الله من اللاعبين القلائل الذين جمعوا بين الأداء العالي والخلق الرفيع مبدياً بالغ اساه بتلقيه خبر وفاة النجم الراحل داعياً الله عز وجل ان يجعل ما اصابه من مرض وسقم تكفيرا وتمحيصا لخطاياه مقدماً عزاءه لاسرة الفقيد ولزملائه في الوسط الرياضي ونادي الهلال.

image 0

آخر صورة للنجم الراحل التقطتها له حرمه في الولايات المتحدة قبل وفاته بيوم

image 0

سلطان الأول من اليسار وقوفاً مع الهلال 1383هـ

image 0

الكابتن مبارك عبدالكريم في صورة له قبل 10 سنوات بملعب الصائغ قبل أن يقعده المرض

image 0

سلطان بشعار الهلال مع المدافع سالم إسماعيل «رحمهما الله» 1384هـ

image 0

لاعبو منتخب الوسطى في معسكرهم ويظهر المدرب العربي الذي اختار سلطان لقيادة المنتخب

ويبدو في وسط الصورة النجمان د. صالح العميل وناصر الجوهر

image 0

«ابن مناحي» على كرسيه المتحرك في زواج ابنته قبل عامين مع نجمي الهلال فهودي وفهد الحبشي