أوضحت شرطة منطقة الرياض أنه إشارة للمقطع الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول قيام سائق شاحنة بقيادتها بتهور وصدم عدد من السيارات على طريق الرياض - الدمام السريع، ودهس أشخاص على أقدامهم، فإن حقيقة ما جرى أنه بتاريخ 26/10/1437هـ وردت لغرفة العمليات عدة بلاغات مفادها قيام عدة أشخاص بإيقاف شاحنة وضرب سائقها.

وأضاف الشرطة: وبناءً عليه فقد تم توجيه دوريتين إلى موقع البلاغ على طريق الدمام السريع مقابل مطعم (أريز) وبعد وصول الفرق للموقع ومقابلة سائق السيارة وشهود الحال تبين قيام مجموعة أشخاص يستقلون سيارة صغيرة لم يعرف نوعها ولا رقمها قاموا بمضايقة سائق الشاحنة وإجباره على الخروج إلى طريق الخدمة والوقوف، ومن ثم قاموا بالاعتداء عليه بالضرب وتهشيم زجاج سيارته الأمامي، ولاذوا بالفرار.

وذكرت أن الذي تم تصويره بالمقطع هو قيام سائق الشاحنة بمحاولة تلافي صدم السيارة الصغيرة أثناء قيامها بالانحراف عليه لإخراجه من الطريق، وقد تم تدوين البلاغ والتعميم عن السيارة والأشخاص على ضوء ما توفر من أوصاف.