"شرطة الرياض" تبحث عن المعتدين على قائد شاحنة

الرياض - مناحي الشيباني

أوضحت شرطة منطقة الرياض أنه إشارة للمقطع الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول قيام سائق شاحنة بقيادتها بتهور وصدم عدد من السيارات على طريق الرياض - الدمام السريع، ودهس أشخاص على أقدامهم، فإن حقيقة ما جرى أنه بتاريخ 26/10/1437هـ وردت لغرفة العمليات عدة بلاغات مفادها قيام عدة أشخاص بإيقاف شاحنة وضرب سائقها.

وأضاف الشرطة: وبناءً عليه فقد تم توجيه دوريتين إلى موقع البلاغ على طريق الدمام السريع مقابل مطعم (أريز) وبعد وصول الفرق للموقع ومقابلة سائق السيارة وشهود الحال تبين قيام مجموعة أشخاص يستقلون سيارة صغيرة لم يعرف نوعها ولا رقمها قاموا بمضايقة سائق الشاحنة وإجباره على الخروج إلى طريق الخدمة والوقوف، ومن ثم قاموا بالاعتداء عليه بالضرب وتهشيم زجاج سيارته الأمامي، ولاذوا بالفرار.

وذكرت أن الذي تم تصويره بالمقطع هو قيام سائق الشاحنة بمحاولة تلافي صدم السيارة الصغيرة أثناء قيامها بالانحراف عليه لإخراجه من الطريق، وقد تم تدوين البلاغ والتعميم عن السيارة والأشخاص على ضوء ما توفر من أوصاف.












التعليقات

1

 مواطن غيور

 2016-08-04 15:59:15

أكثر الأجانب مخالفه الباكستاني قطع إشارات عدم تقيد للانظمه والله العظيم يساقط وسواقين الليموزين إذا ما طلع حق الشركه يتسبب في حادث ويحملك الخط يكون امامك يتوقف فجا ء وتقدم فيه من الخلف مرتين شفت هذي الحركه من اصحاب الليموزين بس واتمنا من ربيعنا يفعلون التأمين حق الموتر اصدمه للان فلوس التأمين لشركه

2

 طارق عبدالله الخميس

 2016-08-04 07:29:20

لا تصدقون الباكستاني تراهم مجرمين في الطرق و يتسببون في حوادث مميته و ينجون بفعلتهم و بالمناسبة لو قدر لأمن الطرق القيام بواجباتهم الدورية على الطرق كما يجب لما تجرأ احد على مخالفة القوانينين لكن للأسف نرى دوريات أمن الطرق فقط في نقاط التفتيش التي لا تتعدى مركز كل مئتي كيلا وراء كل مشكلة مقصر

3

 Wert

 2016-08-04 03:36:45

صاحب الفديو يقول كلام والشهود يقولون كلام آخر وبعدين ليش أصحاب السياره الصغيره التي لم يعرف لها نوع ولا رقم لماذا طاردوا صاحب هذه الشاحنه و اوقفوه واعتدوا عليه والحقوا ضرر لجزء من شاحنته هل هذا جاء نتيجة رد فعل أو فقط اعتداء فقط من أجل الاعتداء ...

4

 كلمة حق

 2016-08-04 01:51:07

الشاحنه دهست الناس وصدمت السيارات وانتم سيارة صغيرة يالله المستعان