نفت أمانة المنطقة الشرقية صحة ما تم تداوله في مقطع فيديو قام بتصويره مواطن، يظهر فيه سيارة ملحمة وبها أبقار، وواحدة منها نافقة في طريقها للذبح.

وأوضح محمد الصفيان المتحدث الإعلامي لأمانة المنطقة الشرقية في بيان أنَّ سيارة ملحمة حضرت إلى المسلخ وبها أبقار للذبح، وواحدة منها نفقت في الطريق بسبب ارتفاع درجات الحرارة وعند وصولها المسلخ بالمواقف المخصصة للكشف البيطري قبل إدخالها لصالة الذبح حسب سير العمل تم رفضها من قبل المختصين بالمسلخ، وفي أثناء قيامهم باستكمال الاجراءات اللازمة لأتلافها، صوَّر أحد المواطنين المقطع، وأتهم المسلخ بذبحها وكذلك البقرة الثانية وهذا ما لم يتم كما هو موضح بالفيديو، دون معرفة منه بما يقوم به المسلخ في مثل هذه الحالات والاجراءات المتبعة وتسبب في تأخر إنهاء الاجراءات.

حيث أن الاجراء المتبع في مثل هذه الحالات معرفه الأسباب التي أدت إلى نفوقها إن كان بسبب ارتفاع درجه الحرارة أو مرضيا لتبليغ الجهات المختصة، علما أن عدد الحيوانات النافقة لهذا اليوم الأحد والتي تم نقلها للمردم الصحي 46 أغنام وبقرة محل الموضوع على سبيل المثال، مما يعني أن هناك حالات نفوق تكاد تكون شبه يومي ويتم التعامل معها والتخلص منها فورا حسب الإجراءات المتبعة في جميع المسالخ ونقلها للمرادم المخصصة لذلك.

وأشار إلى أن هناك رقابة شديدة على جميع أعمال الذبح في المسلخ من قبل الادارة العامة لصحة البيئة، من خلال وجود أطباء بيطرين مختصين ومراقبين صحيين مهمتهم الكشف على جميع الذبائح قبل ذبحها، مؤكداً حرص جميع المسالخ على قبول المواشي المسموح ذبحها والكشف عليها قبل وأثناء وبعد عملية الذبح.