تمكن الفريق الطبي لجراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بالمجمع الطبي بالعليا التابع لمجموعة د. سليمان الحبيب من إعادة القدرة على المشي والحركة لمريض يبلغ من العمر 26 عاماً كان قد تعرض لحادث سير.

وقال استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري الحاصل على الزمالة ورئيس الفريق الجراحي المعالج د. عبدالله النبهان، إن المريض وصل للمستشفى على كرسي متحرك نتيجة معاناته من الشلل الكامل في الساقين واليدين والشعور بالآلام في الرأس، مشيراً إلى تكوين فريق من الأطباء والمتخصصين على الفور لدراسة ومناقشة حالة المريض.

وأضاف أنه بعد الاطلاع على ملف المريض الصحي وإخضاعه لفحوصات أشعة الرنين المغناطيسي (M.R.I) والفحوصات المخبرية، تبين أنه يعاني من وجود نزيف دموي حاد نتج عنه ضغط شديد على النخاع الشوكي العنقي، الأمر الذي تسبب في حدوث شلل الأطراف، وعليه تم تحويل المريض مباشرة لغرفة العمليات للحيلولة دون وقوع أية مضاعفات أخرى.

وأردف د. النبهان أن العملية استغرقت ثلاث ساعات باستخدام المجهر الجراحي (Pentero Microscope)، تم فيها عمل فتحات صغيرة للوصول إلى النخاع الشوكي العنقي من الخلف (laminotomy) واستئصال تجمعات الدم المتجلطة وكذلك العمل على إيقاف الشرايين والأوردة المسببة للنزيف.

وأكد أن العملية أجريت بنجاح، حيث مكث المريض ثلاثة أيام في العناية المركزة لمتابعة حالته والاطمئنان على المؤشرات الحيوية لديه، وبدأ في التحسن التدريجي، وخرج بعدها من المستشفى على قدميه ليمارس حياته بصورة طبيعية.