حذرت سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا من تعرض المواطنين لعمليات السرقة التي تنفذها بشكل مكثف عصابات النشل المحترفة، خصوصاً في العاصمة الفرنسية باريس.

وأصدرت السفارة بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة فرنسا فيلماً توعوياً تثقيفياً تحت عنوان "نشرة توعوية للسياحة الآمنة في باريس"، رصدت فيه أهم حالات النشل التي يتعرض لها السياح، وطرق السرقات التي تتم بشكل يومي، إضافة إلى تقديم مجموعة من النصائح والإرشادات التي تحد من تعرض المواطن للسرقة.

وقال مصدر في السفارة إن أغلب السرقات التي يتعرض لها المواطنون في باريس تتمثل في ترك جوالاتهم أو أغراضهم الشخصية، مضيفاً أن هذا النوع من السرقة يتم بشكل يومي، نتيجة كثرة "النشالين" وسرعة تحركهم وخفة أيديهم.

واحتوى الفيديو التوعوي على العديد من النصائح أهمها: (لا تضع معطفك على الكرسي"، ولا تترك جوالك على الطاولة، ولا تبتعد مطلقاً عن أمتعتك، واحتفظ بأغراضك المهمة في الخزنة المقفلة بالغرفة أو الفندق).

وشددت السفارة على أهمية استخدام البطاقات البنكية بدلاً من الدفع نقداً، وكذلك الحرص على ألا تدع أحداً يشتت انتباهك عند سحب النقود.