حققت جامعة الفيصل المركز 12 بين جامعات الشرق الأوسط وشمال افريقيا وفق تصنيف يو آس اند ورولدز ريبورت US News & world Report.

وقال د. محمد آل هيازع مدير جامعة الفيصل  في  الرياض إن السياسات والخطط التي تطبقها "جامعة الفيصل" انعكست على ادائها المتميز.

واشار إلى ان حصول  "الفيصل"  على موقع متقدم بين أفضل الجامعات  في العالم العربي وفق ما تضمنه "التقرير العالمي" الذي نشر مؤخراً في الولايات  المتحدة، هو حقيقية تعكس الواقع المتطور لجامعة الفيصل.

وأشار آل هيازع إلى أن البرامج الدراسية  التي تقدمها جامعة الفيصل تنتج مخرجات بطاقات مميزة وقدرات عالية لتلبية الاحتياجات المجتمعية، ولذلك أوجدت "الفيصل" لنفسها مكانة مرموقة بين مؤسسات التعليم العالي في المملكة والمنطقة، ففي خلال أقل من عقد واحد أصبح خريجوها منافسين أقوياء في سوق العمل.

وحرصت جامعة الفيصل على عقد اتفاقيات شراكة  وتعاون مع عدد من الجهات ذات المكانة  المرموقة في مجالاتها، مثل: معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا (MIT)، شركاء هارفرد العالمية(PHMI)، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث (KFSH)، جامعة كامبريدج، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (KACST)، جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية KAUST،الهيئة السعودية للمدن للصناعية و مناطق التقنية،  (SOIETZ)، الشركة الفرنسية الجوفضائية(THALES)، شركة باود للاتصالات (BTC)، المؤسسة العامة لتحلية المياه (SWCC)، البروفيسور مايكل بورتر من جامعة هارفارد  وصاحب كرسي التنافسية العالمية عالي المستوى، وغيرها من الجامعات والمؤسسات البحثية العالمية.