حذر خبير تقني من استخدام لعبة البوكيمون خاصة في المواقع الحساسية في الدولة، مؤكدا انها ذات ابعاد جاسوسية عن طريق الخرائط التي يتم البحث بها عن البوكيمون.

وقال الخبير التقني سعيد الدويغري، على حسابه في السناب شات، عندما تريد أي دولة معرفة تفاصيل عن مكان معين ترسل البوكيمون في المكان المراد كشف تفاصيله بما يتوفر لديهم من خرائط من اعلى، فيما يقوم مستخدمي اللعبة بتصوير تلك الأماكن بشكل طبيعي بدلا من الأقمار الصناعية التجسسية التي تصور الأماكن بما يتوفر لديها من خرائط من اعلى، فهولاء المتربصين لديهم القدرة على معرفة الخرائط من اعلى والان لديهم القدرة على معرفة التفاصيل من اعلى من أسفل على ارض الواقع عن طريق مستخدمي لعبة البوكيمون.

وطالب الدويغري، بمنع هذه اللعبة لما تحمله من خطر ذات ابعاد لا يعرفها المواطن والمستخدم البسيط للعبة، مستشهدا بالتفجيرات التي حدثت مؤخرا في الولايات المتحدة الامريكية، حيث تم اعتقال والتحقيق مع كل من صور على حسابه في السناب شات، في الوقت الذي يتم اختراق جهازك الالكتروني سواء كان هاتف ذكي او كمبيوتر محمول او غيره وباستطاعتهم فتح الكاميرا والتصوير دون ان تشعر وهذا هو مكمن الخطر.

image 0

سعيد الدويغري