أشارت سفارة المملكة في فرنسا اليوم الجمعة، أنه متابعةً للحادث الإرهابي المؤسف في مدينة نيس جنوب فرنسا، فقد أفادت الشرطة الفرنسية بأن التحقيقات الأولية أشارت بعدم وجود أي مواطن سعودي ضمن ضحايا الحادث.

وأضافت السفارة أنه انتقل صباح اليوم فريق من جانبها إلى مدينة نيس للوقوف على الحدث، وتقديم المساعدة إذا دعت الحاجة لذلك.

وكانت مدينة نيس قد شهدت مساء أمس الخميس اعتداء إرهابي راح ضحيته حوالي 84 شخصاً وذلك بعد أن انطلق مسلح بشاحنة مسرعة صوب حشد كان يشاهد عرضا للألعاب النارية خلال الاحتفال بالعيد الوطني.