أسفرت أعمال البحث والتحري التي باشرتها الأجهزة الأمنية البحرينية عن القبض والتعرف على عدد من العناصر الإرهابية المشتبه بتورطهم في التخطيط وتنفيذ التفجير الإرهابي الذي وقع مساء الخميس 30 يونيو 2016 عند قرية العكر الشرقي بمحاذاة شارع جابر الصباح باتجاه النويدرات والذي أسفر عن وفاة مواطنة بحرينة أثناء مرورها بسيارتها في الشارع المقابل لموقع التفجير باتجاه ستره حيث أصيبت بشظية اخترقت رأسها، مما أدى إلى اصطدام سيارتها بالحاجز الحديدي وسط الشارع، الأمر الذي نتج عنه إصابة أطفالها الثلاثة الذين كانوا برفقتها في السيارة ، كما تعرضت سيارة مدنية وواجهات محلات تجارية وممتلكات عامة وخاصة لأضرار مادية نتيجة شظايا التفجير الإرهابي.

وذكرت وزارة الداخلية البحرينية عبر موقعها الإلكتروني أنه قد تم القبض على كل من:

١- المدعو حسن جاسم حسن الحايكي (٣٥ عاما، موظف بمؤسسة خاصة) وتلقى تدريبات عسكرية على صناعة واستخدام الأسلحة والمتفجرات على يد عناصر من الحرس الثوري الإيراني.

٢- المدعو حسين إبراهيم علي حسين مرزوق ( ٢٦ عاما، عامل بشركة خاصة) سافر إلى إيران حيث تلقى تدريبات عسكرية على تركيب المتفجرات وزرع القنابل بالإضافة إلى استخدام أسلحة ( آر بي جي والكلاشينكوف)

وقالت الداخلية البحرينية أن التحريات تجري للقبض على:

المدعو حسين أحمد عبدالله أحمد حسين(٢٧ عاما، موظف بشركة خاصة) هارب وموجود في إيران وعلى علاقة وثيقة بالحرس الثوري الإيراني، ومحكوم عليه في عدد من قضايا صناعة المتفجرات والقتل العمد.

وأوضحت الداخلية البحرينية أنه إشارة للمعاينة والكشف ورفع الأدلة والفحوصات المختبرية أن العبوة المستخدمة في التفجير الإرهابي والتي تم إخفاؤها داخل كيس ووضعها أسفل لوحة إعلان تجاري تحتوي على مواد شديدة الانفجار، حيث نتج عنها انطلاق شظايا معدنية بسرعة عالية تخترق الأجسام والمعادن، كما تم العثور على كرات معدنية "شظايا " منتشرة على مسافات تجاوز مداها 120 متر .

وقد باشرت الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية البحرينية اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تمهيدا لإحالة القضية إلى النيابة العامة.

image 0

image 1

image 2

image 0

image 0