طفل برتغالي يواسي شاب فرنسي بعد خسارة نهائي يورو 2016

متابعة - نوفل الغرابي

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي مساء أمس الأحد مقطع فيديو لطفل برتغالي يواسي شاب فرنسي أثناء بكاءه في الشارع بسبب خسارة منتخب بلاده من البرتغال في المباراة النهائية من يورو 2016.

وأظهر المقطع ذهاب الطفل إلى المشجع الفرنسي ومواساته بكل روح رياضية، ونجح الطفل في تهدئة المشجع الذي احتضنه بشدة، ولاقى المقطع استسحسان جماهير الكرة حول العالم.

الجدير بالذكر أن المنتخب البرتغالي لكرة القدم توج بلقبه الأول في البطولات الكبيرة ودوّن اسمه في السجل الذهبي لبطولات كأس الأمم الأوروبية بإحراز كأس النسخة الخامسة عشر (يورو 2015)، بقذيفة مباغتة من اللاعب البديل إيدر لوبيز في الوقت القاتل على نظيره الفرنسي أمس الأحد في المباراة النهائية للبطولة التي اختتمت في باريس.












التعليقات

1

 ابو فيصل الأول

 2016-07-12 14:50:07

هاذا هو معنى الوعي والحظارة

2

 عبد العزيز

 2016-07-11 16:07:19

مشهد مؤثر