شب حريق هائل مساء اليوم الأربعاء في أحد منشآت مجمع بو علي سينا للبتروكيمياويات الواقع في منطقة خور موسى الاقتصادية على ساحل الشمالي للخليج العربي في الأحواز.

وأوضح لـ" الرياض" الناشط الأحوازي محمد حطاب بأن وكالة إيرانا الإيرانية الرسمية افادت عن قائم مقام قضاء معشور " منصور قمر " بأن الحريق شب في احد مصانع البتروكيمياويات في منطقة معشور في الأحواز عند الساعة السادسة مساء أمس ،وأضاف قمر بأن الحريق واسع وإذا لم يتم السيطرة عليه فسوف ينتقل إلى المنشآت الأخرى ،وأشار إلى أنه تم إجلاء جميع العمال المتواجدين بموقع الحادث ،وأوضح قمر لحد مساء اليوم لم ترد أي تقارير عن وجود خسائر بشرية ،وبين بأن عشرات سيارات الإطفاء في طريقها لمكان الحدث ،وقال :إننا أوعزنا إلى إرسال مروحية مختصة في إطفاء الحرائق لمجمع بوعلي سينا من مدينة أبو شهر .

من جانبه كشف هاشم بالدي رئيس دائرة إدارة الأزمات في شمال الأحواز خوزستان لوكالة إيرانا الرسمية عن تشكيل غرفة للطوارئ في مدينة معشور لمتابعة مجريات الأمور فيما يتعلق بالحريق، وأضاف أنه لا يمكن السيطرة على الحريق دون الاستعانة بالمروحيات المختصة في إطفاء الحرائق، وأشار إلى أن فريق من الخبراء الإيرانيين يتواجد في محل الحدث لمعرفة ملابسات وأسباب اندلاع الحريق، ولفت بأنه إذا لم يتم السيطرة على الحريق ستكون حياة المواطنين الأحوازيين في خطر كبير.

الجدير ذكره إلى أن شركة " KRUPP UHDE " الألمانية انشأت مجمع بو علي سينا للبتروكيمياويات في عام 1998 بتكلفة 300 مليون دولار وعلى مساحة قدرها 37 هكتار كل هكتار " 10 " ألاف متر مربع على الساحل الشمالي للخليج العربي في ميناء معشور جنوب الأحواز العاصمة، وينتج المجتمع نحو مليون و "252 " ألف طن من أنواع المنتجات البتروكيمياويات التي تصدر إلى دول الاتحاد الأوروبي جنوب شرق آسيا وشمال أفريقيا، كما إن الجهات الرسمية الإيرانية لم تكشف عن أسباب الحريق هل هو متعمد أو تم استهدافه من المقاومة الأحوازية.