ترجع فكرة إقامة بطولة عالمية إلى أول اجتماع للاتحاد الدولي لكرة القدم عام 1904 في باريس بحضور سبع دول هي سويسرا، بلجيكا، الدانمارك، فرنسا، هولندا، أسبانيا، والسويد حيث تبنى الاتحاد إقامة بطولة عالمية لكرة القدم، ورغم طول فترة القرار إلا أن البطولة لم تبدأ بالفعل إلا عام 1930 بالأورغواي.

سبق إنطلاق البطولة صعوبات بالغة كان أبرزها رفض اللجنة الأولمبية الدولية فكرة البطولة وخوفاً من تأثيرها على البطولات الأولمبية العريقة وكذلك خوفاً من سيطرة الاتحاد الدولي على اللعبة الشعبية الأولى.

نهضت الفكرة مرة أخرى عام 1921 على يد المحامي الفرنسي » جول ريميه » رئيساً للاتحاد الدولي والذي جاهد وعمل كل مابوسعه لإطلاق أول بطولة عالمية لكرة القدم، وبعد مرور سبعة أعوام على تعيينه في منصب الرئاسة وافق الاتحاد الدولي في اجتماع تاريخي عقد في 25/5/1928 على إقرار بطولة كأس العالم وتسميتها ببطولة (كأس جول ريميه).

تقدمت الأورغواي بطلب تنظيم البطولة التي انطلقت عام 1930 م خصوصاً وأنها كانت رائدة المنتخبات في ذلك الوقت وبطلة آخر دورتين أولمبيتين، وقدمت تسهيلات للمنتخبات المشاركة وتكفل الاتحاد الدولي بدفع مصاريف الفرق وتنقلاتها الصعبة في ذلك الوقت.

مواصفات الكأس الأولى

صممت الكأس العالمية الأولى على يد النحات الفرنسي (لافليور) وهي تمثل صورة تمثال صغير، يزن الكأس 3,8 كجم ويصل طوله إلى 35 سم وأطلق على الكأس اسم (جول ريميه) نسبة إلى منفذ الفكرة ، وقد امتلكت البرازيل الكأس بعد تحقيقها للقب ثلاث مرات (-1958 - 1962 - 1970).

مرت كأس (جول ريميه) ببعض المفارقات أبرزها سرقتها قبل بطولة كأس العالم 1966 والتي أقيمت بلندن، حيث تسبب فقدانها إلى قيام ضجة إعلامية كبيرة كادت أن تعصف بإقامة المونديال، إلا أن أحد الكلاب البوليسية التابعة للشرطة الانجليزية نجح في إيجاده في غابة خارج لندن ، رغم ذلك فقد سرق الكأس من البرازيل منذ عام 1983 ولم يستعد إلى يومنا هذا.