قراءة في أوراق شاعر ..

حبيب العازمي.. جمع بين شعر النظم والمحاورة فأبدع في قوافيه وألحانه

حبيب العازمي
إعداد- بكر هذال:

حبيب العازمي.. واحد نجوم من شعراء المحاورة في الوقت الحاضر، فهذا الشاعر محبوب على مستوى المملكة ومنطقة الخليج العربي، فقد أحب الشعر وأبدع في قوافيه وألحانه ونجد في أشعاره حلاوة الأسلوب، واختيار الكلمات الجيدة المعبرة التي تلفت الانتباه.

أنا الشاعر وأنا الماهر وأنا السابح وأنا الغطاس

وأنا اللي لو تدرهم يالثبيتي ما تعاداني

فهو بحق شاعر موهوب، وذكي، ويعد من الشعراء الذين خدموا شعر المحاورة، فقد وفق في إيجاد واختيار الكثير من الألحان الجميلة لهذا الفن العريق، والأسلوب الذي نهجه العازمي ساعد على انتشار شعبيته حتى أصبح شاعراً ذائع الصيت، وله الكثير من الأشعار الجميلة التي يتردد ذكرها على ألسنة محبي الشعر ومن أبرز تلك الأشعار هذه القصيدة الجميلة والمعبرة التي نظمها بإحساس راقٍ، ووصف بارع يدل على عمقه، ومدى رجاحة عقله، وصدق موهبته، وما واجهه في مسيرته الشعرية:

اللي يطمن هامة الراس ما عاش

وان عاش حبر فوق قرطاس ماحي

محدن يقول لموفي الكيل غشاش

ولحدن يقول لفاقد العقل صاحي

وأنا الذي من دوش الأيام منداش

ابستريح وخاطري ما استراحي

كيف استريح وعبرتي تحرق الجاش

والصبر ما باقي له إلا جناحي

كيف استريح وعبرتي تحرق الجاش

والصبر ما باقي له إلا جناحي

إي واللّه إني ما توجد على ماش

وجدي زعيم الوجد والسد باحي

سبحت غبات البحر والبحر طاش

وشفت الصعوبة فالمجي والمراحي

ولقيت لي درة بحر دون تناش

كم واحدن من دونها قام طاحي

وأنا ما لوم اللي عن البحر ينحاش

ألوم من لا يعرف انه ملاحي

والدره الي مثلها بين الارماش

من قال عنها قلت عنها يلاحي

روحي ثمنها وأدفعه فالطلب كاش

وان مت منها طلبت السماحي

ومن أشعاره الشهيرة هذه القصيدة الرائعة التي أنشدها الفنان عابد البلادي:

ياطير يا طير ياطير السعد يا للي ترف الجناح

لا واهنيك ليا ضاقت عليك الأرض خليتها

وإن رحت وإن جيت ياطير السعد تسبق هبوب الرياح

وأظن ما فيه ديره فوق وجه الأرض ما جيتها

ما نته بمثلي تجي وتروح ما يصعب عليك المراح

لكن ياليت جنحانك معي ياطير ياليتها

كله على شان ازور اللي رماني بالعنا واستراح

اللي على شانها الاقدام عنتني وعنيتها

في ماض الأيام أشوفه قدم عيني فالمسا والصباح

واليوم حتى العلوم اللي تجيني عنه ما أوحيتها

وليا نشدت العرب ما حدن يعلمني عنه وين راح

وأتعبت نفسي وبالنشدة كثير الناس بذيتها

لا ووجودي على شوفتك مره يا ظبي البراح

ياللي على شانك العبره على الخدين هليتها

يا بو عيونٍ هدبها يزرق العشاق زرق الرماح

ذبحت روحي على كفك برمش العين واحييتها

ولأن حبيب العازمي شاعر متمكن فهو يعرف جيداً كيف يوظف المفردات الرائعة في أشعاره.. ومنها نختار هذه القصيدة الغزلية الجميلة بعنوان (الموادع):

سلّم سلام الموادع رافعٍ كفه

واغضى بنجلٍ تقول النوم داخلها

وأنا عيوني تهل الدمع.. وتكفه

أكف دمعي بكفيني وأنا ملها

كله على شان ما أشوش على شفه

أخشى يشاهد دموعي ويتخيلها

غالي وابغليه واقف معه في صفه

وأطاوعه لو أضيم النفس وازعلها

يا روح روحي وروح الستر والعفه

اركن عليّه همومك واتحملها

مالي وليفٍ عليه الروح ملتفه

إلا أنت ياللي عليك الروح باذلها

وان كان في صالحك ما ترجح الكفه

وش خانة الحب والعشره من أولها

شبيت ضوك وأنا ما قلت لك طفه

أصبر ولا أقول طف النار وأشعلها

ومن المحاورات الجديدة والمشوقة التي جرت مؤخراً لشاعرنا حبيب العازمي مع الشاعر سلطان الهاجري هذه المحاورة الرائعة والتي بدأها العازمي بقوله:

هلا يا مرحبا يالهاجري واطلع على المرقاب

ومد الشوف وأتشوف الجمال الحمر في الوادي

ولا تنشد ليا ضاعت جمال حمر عوج ارقاب

ترى مالك جمل غادي وأنا مالي جمل غادي

الهاجري:

يدوم لك البقا والعلم بين الدقن والاشناب

لكن البس ولبسني ثياب بيض وجدادي

نجوم الليل لا حبيب حسبناها بدون حساب

وعدينا السنة بشهورها هجري وميلادي

العازمي:

تبا تلبس ثياب العيد وأتكبرعلى المحراب

وأنا وياك فيما فات نحضر كل الاعيادي

دخلت القبة الخضرا ولا تقفل عليك الباب

وأنا أوحيت المنادي.. والمنادي دونه منادي

الهاجري:

تحياتي على الحضار وأشواقي على الغياب

مثل مستور ابن تركي وصياف ابن عوادي

يا سواق السفينه سرها وأحذر على الركاب

ترى موج البحر لاهاج يغرق عفش الأجوادي

العازمي:

أبو زيد الهلالي يعلم أن الرمح رمح ذياب

ولا يقض الطلب هرجه على دله وبرادي

سفينة نواح مأمونه من التفجير والإرهاب

ولو كان البحر موجه يدف السيف من غادي

الهاجري:

حقوق الطبع محفوظه عن الدجال والنصاب

وهداف البطوله ياخذ الخبرة من النادي

ألا ياللي بنيت البيت بالعمدان والأطناب

ما يربطنا معك يا كود حق الملح والزادي

العازمي:

أبو خدن من المكياج يوضي كنها المشهاب

يماري بالذلول اللي بليا خرج واشدادي

وأنا واللّه ما حب الزخرفه والمظهر الكذاب

أجيب الرأي من رأسي وأشب النار بزنادي

الهاجري:

عليه اللّه وأكبر بالعصا والرمح والمشعاب

ونار الحق مشبوبه ونور الصبح منقادي

يقولون العرب ما تحمي الميسم بدون أسباب

وأنا ماني براعي صدفةٍ من دون ميعادي












التعليقات

1

 محمد القثامي

 2006-05-04 15:24:49

قلبي مايرتاح الا على ضو القمر البادي | عيت عيوني تكف الدمع من اسباب لها بين الضلوع طوع انقيادي| أخذ العلم من راس الاجوادي





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع