بدأت إدارة الأوقاف في جامعة الملك سعود بتأجير عدد من الأبراج التابعة لها كبرج المعلم محمد بن لادن لوزارة الخارجية ليكون مقراً لعدد من إدارتها، وبرج محمد العمودي ليكون مقراً للرئاسة ديوان المظالم ومجلس القضاء الإداري بالإضافة إلى تأجير برج آخر لفندق الهليتون، ولم يكشف عن التكلفة الإجمالية للتأجير البراجين.

ويعد برنامج "أوقاف جامعة الملك سعود" أحد أهم البرامج التطويرية التي ابتكرتها وتبنتها الجامعة في رحلتها التطويرية الحالية، وتهدف الجامعة من خلال هذا المشروع لتطوير العملية التعليمية وأنشطتها البحثية حيث ستمكنها عائدات المشروع من زيادة الميزانية التشغيلية واستقطاب خبرات عالمية ودعم البنية التحتية وتوسيعها دون إثقال كاهل ميزانية الجامعة إضافة إلى توفير حصانة مادية للجامعة تضمن لها الاستقرار المالي من خلال تعزيز مواردها الذاتية، وتضم لجنة أوقاف الجامعة في عضويتها عدداً من العلماء ورجال الأعمال البارزين، ويتبنى البرنامج تمويل مشروع يتكون من (8) أبراج على ارض مساحتها (180) ألف متراً وبتكلفة إجمالية تبلغ مليارين ونصف المليار ريال.

هذا ويتوقع أن يسهم برنامج «أوقاف الجامعة» في توفير مبلغ 25 مليار دولار خلال الـ20 سنة القادمة، مما سيسهم في تعزيز موارد الجامعة الذاتية وتمويل برامج البحث والتطوير التقني واستقطاب وتحفيز وتكريم الباحثين والمبدعين والموهوبين والمتميزين ورعايتهم إضافة لعدد من المشروعات الحيوية في مشروع الوادي الذي تبلغ مساحة أرضه مليوني متر مربع ضمن سور المدينة الجامعية في الدرعية.