عقد وزير النقل سليمان بن عبدالله الحمدان مساء السبت لقاء حضره رئيس المؤسسة العامة للموانئ الدكتور نبيل بن محمد العامودي والرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور رميح بن محمد الرميح ووكلاء الوزارة والوكلاء المساعدون ومديرو عموم إدارات الطرق والنقل بمناطق المملكة ونواب ومسؤولو كلٍ من المؤسسة العامة للموانئ والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية والهيئة العامة للطيران المدني.

وقد اوضح معاليه في بداية اللقاء ان هدفه التقاء المسؤولين في قطاعات النقل المختلفة للتعارف فيما بينهم والتعاون في الاداء والعمل معاً كفريق واحد يكمل كل واحد منهم الآخر خاصة وان قطاع النقل اصبح منظومة واحدة تحت مظلة وزارة النقل للقيام بدوره المهم والحيوي المطلوب منه بشكل جيد ومتكامل لخدمة قطاعات التنمية الأخرى، ولتحقيق الآمال والتطلعات المرجوة.. مؤكدا على تحقيق الرؤى من خلال مساهمته في جعل المملكة مركزاً لوجستياً عالمياً بالاستفادة من مميزات الموقع الجغرافي لها وتوفر البنية الاساسية المتمثل في الموانئ ومشروعات السكك الحديدية الطموحة التي يجري العمل على استكمال تنفيذها في عدد من المناطق وشبكة الطرق المنفذة، مؤكداً على أهمية تبادل الخبرات والتجارب والتنسيق الدائم فيما بين العاملين في قطاع النقل بالشكل الذي يحقق التوجهات والتطلعات ويؤدي الى جودة الخدمات التي يؤديها، كما تحدث في هذا اللقاء عن التوجه في ادارة هذا القطاع من حيث العمل على تطوير الاداء ومنح الصلاحيات والمسؤوليات التي تسمح لكل مسؤول للقيام بمسؤولياته وواجباته الوظيفية بكفاءة عالية ومتابعة دقيقة وتعاون بناء مع كافة القطاعات الأخرى ذات العلاقة في مختلف المناطق دون الإخلال بهذه الصلاحيات والمحاسبة في أي تقصير يؤثر في سير الأداء، والعمل جميعاً على ايجاد طرق جديدة في العمل واساليب حديثة للأداء تمتاز بالشفافية والوضوح، اضافة الى استخدام التقنية في اداء العمل للتسهيل على المواطنين والمقيمين وخدمتهم بشكل مريح، واتاحة الفرصة للصفوف الأخرى من الموظفين الأكفاء للأداء والابداع.

واختتم اللقاء بانه سيكون هناك لقاءات دورية مماثلة يتم خلالها استعراض ومناقشة مراحل الاداء وتحسينه واستعراض الآراء والمقترحات التي تصب في مصلحة العمل وتطويره.