أكد ماجد الحقيل وزير الإسكان، أن مكرر السعر الحالي هي أحد المشكلات التي يواجهها قطاع الإسكان نتيجة لمحدودية عرض وحدات سكنية تتناسب مع دخل جميع الأفراد، حيث ركز السوق خلال العقد الماضي على الشرائح السعرية ما بين مليون ريال فما فوق، وتمثل هذه الشرائح نسبة 70% من السوق.

وأضاف الحقيل أن القياس العالمي مكرر سعر الوحدة فيه بالنسبة للدخل بناء على مقياس معين هو متداول عليه، لذلك كانت مقارنة المملكة مع عدد من الدول مقارنة غير منطقية، ونحن نحرص على توفير منتجات سكنية متنوعة تلبي جميع مستويات دخل الأفراد، بحيث تكون الوحدات السكنية متنوعة ومتناسبة مع مستوى الدخل، مشددًا على ألا يتجاوز سعر الوحدات السكنية عن 30% من دخل الفرد.

وكشف الحقيل عن وجود ثلاثة عناصر تهتم بها وزارة الإسكان هي: المواطن، والمطور، والممول، موضحا أن هذه العناصر يجب أن تكتمل، وألا يحدث فيها أي خلل لتوفير الوحدة السكنية المطلوبة.