أكد المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان د. بندر العبدالكريم أنه لا صحة لما تداولته بعض الصحف والمواقع الإلكترونية عن وجود خلل تقني في البوابة الإلكترونية لبرنامج الدعم السكني "إسكان"، تسبّب في فقدان بيانات المتقدمين من المواطنين والمواطنات.

وأوضح المتحدث الرسمي أن جميع بيانات المواطنين المتقدمين على البرنامج محفوظة بالطرق التقنية وبحماية برمجية آمنة تمتاز بجودتها العالية، منوّهاً إلى وجود نسخ احتياطية دورية كما هو متعارف عليه تقنياً.

وأفاد بأن الوزارة تقوم بالتحقق من معلومات المتقدمين لطلب الدعم السكني وحالة استحقاقهم إلكترونياً عن طريق الربط التقني مع الجهات المعنية بناءً على آخر تحديث تم عمله معها، وتتم مراجعتها وتدقيقها بشكل مستمر والنظر في اعتراض بعض المتقدمين حول حالة استحقاقهم، مشيراً إلى أن الاعتراضات تعد حالات محدودة والسبب قد يعود إلى عدم اكتمال المعلومات المحدثة من الجهات ذات العلاقة، مبيّناً أنه تتم معالجتها بعد تقديم الأوراق الرسمية المتكاملة.

وأهاب العبدالكريم بضرورة التواصل مع الوزارة عبر قنواتها الرسمية للتحقق من صحة ما يتم تداوله، والتعرّف على جميع مشروعاتها وخططها وبرامجها، مؤكداً ترحيب الوزارة بجميع وسائل الإعلام واهتمامها بتعزيز التواصل معها. ولفت إلى أن وزارة الإسكان تستهدف توفير السكن الملائم للمواطن وتنظيم بيئة إسكانية متوازنة ومستدامة عبر برامج عدة تعمل عليها لإعادة هيكلة قطاع الإسكان، منها تخصيص وتسليم مئة ألف منتج سكني والتي بدأت مطلع شهر شعبان بتسليم فلل سكنية في كل من حفر الباطن ورياض الخبراء والشنان، وبرنامج اتحاد الملاك الذي يسعى إلى إيجاد بيئة آمنة ومنظمة ومستدامة للتعايش السكني المشترك، وبرامج أخرى كثيرة من شأنها تحفيز القطاعين الخاص والعام من خلال التعاون والشراكة في التنظيم والتخطيط والرقابة لتيسير السكن لجميع فئات المجتمع بالسعر والجودة المناسبة.