قدّمت مؤسسة الملك خالد الخيرية دعماً مالياً مقداره مليون ونصف المليون ريال، لتمويل 13 مشروعاً تنموياً يستهدف شرائح متنوّعة في عدد من مناطق المملكة، ويأتي هذا الدعم ضمن «برنامج الأميرة صيتة الدامر التنموي» المخصّص لتمويل المشروعات التنموية.

وجاء الإعلان عن أسماء المشروعات الفائزة خلال حفل أقامته المؤسسة في مقرها بمدينة الرياض مؤخرا ،وجرى خلاله توقيع الاتفاقيات، بحضور صاحبة السمو الملكي البندري بنت عبدالرحمن الفيصل المديرة العامة لمؤسسة الملك خالد الخيرية ومنسوبي الجهات والجمعيات غير الربحية الفائزة.

وهنأت الأميرة البندري - في كلمة لها خلال المناسبة - المنظمات الفائزة بمنح برنامج الأميرة صيته الدامر التنموي لهذا العام، موضحة أن المشروعات التي ستمولها المؤسسة تترواح مدة تنفيذها بين ستة أشهر وعام.

وتتوزع المشروعات الفائزة بمنحة برنامج الأميرة صيتة الدامر التنموي في نسخة هذا العام على عدد من مناطق المملكة، والمشروعات الفائزة هي:

المشروع الأول «قيمنا معا»، تقدمت به «جمعية الغد»، ويهدف إلى تحسين أداء المعلمين والمعلمات وقائدي المدارس في العمل ورفع الإنتاجية لديهم.

المشروع الثاني «ملتقى الصناع» لـ»جمعية وميض للتنمية الأسرية»، ويستهدف تأهيل 32 فتاة قادرة على خدمة المجتمع والنهوض بالوطن.

المشروع الثالث «برنامج اكتشاف»، تقدمت به «لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بعرقة»، لإنشاء موقع إلكتروني وتطبيق للهواتف الذكية.

المشروع الرابع «ابتكار» وتقدمت به «لجنة التنمية الاجتماعية الاهلية بالدلم»، لبناء قادة للمستقبل وزيادة أعداد المخترعين في المملكة.

المشروع الخامس: «بكم نماؤنا»، تقدم به «مركز التنمية الأسرية بالأحساء»، ويهدف إلى زيادة أعداد القادة المؤهلين للعمل في المجال الاجتماعي.

المشروع السادس «الغرس الصحي»، وتقدمت به «لجنة أصدقاء المرضى بأملج»، ويهدف إلى تحقيق جزء من رؤية المملكة في زيادة أعداد المتطوعين.

المشروع السابع «بالعُلا نرتقي» لـجمعية البر الخيرية بمحافظة العلا، ويهدف إلى زيادة أعداد المتطوعين المؤهلين، وتعزيز العمل التطوعي وتحقيق جزء من رؤية المملكة 2030.

المشروع الثامن «معاً نصنع التغيير»، وتقدمت به «جمعية مودة الخيرية للحد من الطلاق وآثاره»، ويستهدف تأهيل 50 شاباً وشابة على مهارات القيم والسلوكيات الأخلاقية الإيجابية والمهارات الحياتية ليكونوا فاعلين في المجتمع، بما يحقق أمن واستقرار المجتمع.

المشروع التاسع «كي أكون»، وتقدمت به «لجنة التنمية الاجتماعية النسائية بأبها»، ويهدف إلى صناعة جيل قائد للنهوض بالوطن.

المشروع العاشر «إطلاق القدرات»، وتقدم به «مركز الملك عبدالله لرعاية الأطفال المعوقين بجدة»، ويهدف إلى إدماج الأطفال المعوقين في المجتمع.

المشروع الحادي عشر «قادة المستقبل»، وتقدمت به «لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بعشيرة - الطائف»، ويهدف إلى تعزيز دور الشباب ليكونوا قياديين ومشاركين في عملية التنمية وتعزيز المواطنة.

المشروع الثاني عشر: «تعزيز السلوك الإيجابي» لـ»جمعية إسهام للإرشاد الأسري بعرعر»، ويهدف إلى إحداث تغيير إيجابي في سلوكيات الشباب ليكونوا أعضاء فاعلين بالمجتمع.

المشروع الثالث عشر «القيم الأخلاقية للأبناء»، لـ»جمعية البر الخيرية بمحافظة بيشة»، ويسعى إلى الحد من المشكلات النفسية والاجتماعية لدى الأبناء.