أجاز الشيخ صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء دخول غير المسلمين إلى المدينة المنورة ، مؤكدا أن منعهم حاليا أمر تنظيمي من ولي الأمر.

وقال المغامسي في مقطع متداول له : إن جماهير أهل العلم يرون الجواز و هذا أمرٌ معلوم فقهياً ، مستدلا بمشاركة غير المسلمين في توسعة المسجد النبوي في عهد الوليد بن عبدالملك غير في عهد الوليد بن عبدالملك وكان لهم موطن يسكنون فيه داخل المدينة، وسُمي باسم “شارع الرومية” نسبةً لهم، قبل أن تتم إزالته إبّان التوسعة ، ومن كان في جيله يعرف هذا المكان ، كما استدل بما حدث في زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، إذ كان أبو لؤلؤة المجوسي يسكن المدينة المنورة وهو غير مسلم، وكان الفاروق يراه في المدينة ويعلم أنه غير مسلم ويقدر على إخراجه ولكنه لم يفعل.