عقد مجلس إدارة مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم اجتماعه الثاني بمقر المركز في حي السفارات بالرياض برئاسة وزير التعليم د. أحمد العيسى وبحضور اعضاء المجلس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير التربية والتعليم في المملكة الأردنية الهاشمية د. محمد الذنيبات ووزير التربية والتعليم في دولة الامارات م. حسين الحمادي ووزير التربية الوطنية بمملكة المغرب د. رشيد المختار، وممثل المدير العام لمنظمة اليونسكو، إضافة إلى قيادات بعض الهيئات التعليمية والمؤسسات الفكرية في الوطن العربي. وقد ناقش المجلس جدول الأعمال الذي تضمن العديد من الملفات الخاصة بتطوير وتحسين سياسات الجودة والتميز في العملية التعليمية في الدول العربية.

وافتتح وزير التعليم الاجتماع بالترحيب بالوزراء العرب وأعضاء المجلس في بلدهم الثاني، مبرزاً أهمية المجلس ودوره في تحقيق الأهداف الإستراتيجية للمركز، وأثنى على الجهود المبذولة لفريق العمل بالمركز.

ثم استعرض الأمين العام للمجلس والمدير العام للمركز الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان عرضاً تعريفياً عن أعمال وأنشطة المركز الإقليمية والدولية والمشاريع التي نفذها خلال العام المنصرم. ثم ناقش الأعضاء جدول الأعمال الذي تضمن التقرير المالي للمركز لعام 2015 وعرض مشروعات المركز لعام 2016-2017 وكذلك مناقشة الميزانية المقترحة لعام 2016 بالإضافة إلى تطلعات المركز لتحقيق أهدافه.

وقد وافق المجلس على تنفيذ العديد من المشروعات الإقليمية في خطته العملية لعام 2016 كمشروع مناقشة سياسات وممارسات تقويم التعليم العام، ومؤشرات جودة التعليم في العالم العربي، ومراجعة تطويرية لبرامج إعداد معلمي المرحلة الابتدائية، وجوائز التميز في العالم العربي، وبناء قاعدة بيانات بحثية حول الجودة، وتراجم الجودة، وكذلك إطلاق مشروع جائزة مدرستي.

واعتمد المجلس الميزانية السنوية للمركز لعام 2016 والتي سيتم من خلالها تنفيذ مشروعات المركز المعتمدة وبدورها ستساهم في تحسين وتطوير الجودة في إعداد المعلم والمناهج وكذلك النظم التعليمية في الدول العربية.

واختتم الاجتماع بخطاب شكر وتقدير من أعضاء المجلس لدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لمشروع المركز من خلال استضافته وتوفير ميزانيته التشغيلية، وما يمثله ذلك من التزام سعودي لخدمة أهداف منظمة اليونسكو التعليمية، وتعزيز سياسات جودة التعليم وتميزه في العالم العربي.