أقيم ظهر أمس السبت في قاعة (سينما أي إيكولي) في ضاحية (فيلا بورقيزي) في العاصمة الإيطالية (روما) العرض الأول للفيلم السينمائي السعودي الطويل (ظلال الصمت) لمخرجه عبدالله المحيسن الذي خصص هذا العرض للدبلوماسيين والمثقفين العرب الموجودين في العاصمة الإيطالية.

وذكر المحيسن أن هذا العرض يأتي قبل الانطلاقة الفعلية للفيلم التي ستكون من خلال مهرجانات سينمائية عالمية لها وزنها ومكانها الكبير في عالم السينما.

هذا ويعد فيلم (ظلال الصمت) أول فيلم روائي سعودي طويل وهو الفيلم الرابع في مسيرة المخرج عبدالله المحيسن بعد ثلاثة أفلام تسجيلية أخرجها في مرحلة سابقة. كما يعد الفيلم بداية قوية للسينما السعودية كونه يعتمد سيناريو رصيناً كتبه عبدالله المحيسن، وكذلك على تقنية متطورة في الصورة والصوت الذي استخدمت فيه تقنية السورّاوند دولبي ديجيتل المستعملة في السينما العالمية. وقد أنهى المحيسن عمليات التحرير النهائي للصوت في الرياض وإيطاليا.

علماً بأنه كان قد صور مشاهد الفيلم في مدينة تدمر السورية.

فيلم (ظلال الصمت) يحكي الواقع العربي المأزوم بقضاياه الكبيرة حيث الحرب والظلم والاستبداد والجهل والتخلف وذلك من خلال حكاية رمزية لمدينة نائية تقع في الصحراء تحوي في داخلها مصنعاً لغسل الأدمغة يتم من خلاله التحكم بأفكار الأفراد.

ومشاعرهم، ويقوم ببطولته نخبة من النجوم العرب كالسوري (غسان مسعود) الذي يشارك في هذا الفيلم مباشرة بعد مشاركته السينمائية الكبيرة في فيلم (مملكة السماء) للمخرج (ريدلي سكوت).

كما تشارك كل من النجمتين السوريتين (منى واصف) و(فرح بسيسو). والفنان الكويتي (محمد المنصور).

ومن السعودية يشارك (نايف خلف) و(عبدالمحسن النمر). وقد عهدت مهمة بناء موسيقى الفيلم التصويرية للموسيقار اللبناني المعروف زياد الرحباني.