• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 3030 أيام , في الخميس 8 ربيع الأول 1427هـ
الخميس 8 ربيع الأول 1427هـ - 6 أبريل 2006م - العدد 13800

الرهاب الاجتماعي

د. فهد الوهابي٭

    من الطبيعي أن نشعر ببعض القلق أو التوتر عندما تضطرنا ظروفنا وأعمالنا إلى أداء مهمة أو قول شيء ما أمام جمع من الناس. هذا التوتر بكمية محدودة قد يدفعنا إلى بذل أفضل طاقاتنا لإرضاء الآخرين والحصول على إعجابهم، لكن الزيادة الكبيرة في مستوى التوتر قد تشل المصاب بهذه المشكلة، وتجعله غير قادر على أداء ما يريد أداءه أمام الآخرين أو قد يجد صعوبة كبيرة إذا حاول ذلك. مثلا قد يشعر بزيادة التعرق ورجفة اليدين وزيادة في ضربات القلب وصعوبة في التنفس. الأسوأ من هذا كله هو إحساسه العميق بأن الاخرين سيُقيِّمونه بشكل سلبي وسينتقدونه بطريقة يصعب عليه تحملها.

إذكر إماما لأحد المساجد شرح لي معاناته في إمامة الصلاة وإحساسه العالي بالتوتر قبلها، خصوصا عند أداء الصلوات الجهرية مثل صلاة العشاء. هذه المشكلة اليومية أدت به إلى الاعتذار المتكرر عن بعض هذه الصلوات أو محاولة تخفيض صوته قدر الإمكان حتى لاينتبه الآخرون، حسب اعتقاده، لصوته الخائف. وذكر لي شاب مقبل على الزواج أن يفكر في تأجيل زواجه لأه لن يتحمل القلق المرتبط بوقوفه أمام الناس في قصر الأفراح وكون الاهتمام منصبا عليه في تلك الليلة. ومثال آخر لمهندس يعمل في شركة مرموقة لم يستطع تحمل القلق الناتج عن وقوفه أمام مجلس الإدارة لتقديم موجز لمشاريع قام بتخطيطها أو لتقديم بعض أفكاره الجديدة لهم، مما أدى إلى به إلى ركود وظيفي رغم مهاراته العقلية العالية.

أسباب الرهاب الإجتماعي متنوعة وتتراوح بين الاستعداد الوراثي وضعف الثقة بالنفس الناتج عن التربية القائمة على اللوم والتوبيخ المبالغ فيه. ورغم أن الكثيرين يتعرضون لمثل هذا النمط التربوي الا أن البعض فقط يعاني من الرهاب الاجتماعي لأن طبيعة الإنسان الشخصية، ممثلة بقابليته للتخوف من الأشخاص والمواقف الجديدة، تجعله أكثر عرضه للرهاب الإجتماعي في حال توفرت الظروف التربوية السابق ذكرها. وكأمراض نفسية كثيرة يمثل الرهاب الإجتماعي نتاجا لقابلية طبيعية تظهرها ظروف بيئية معينة وهذه القابلية تتفاوت من شخص لآخر الا أنها أحيانا تتركز في عائلة معينة.

يلجأ الطبيب النفسي إلى الاعتماد على الأدوية أو العلاج النفسي أو خليط من كليهما لعلاج الرهاب الإجتماعي وذلك اعتمادا على عوامل عديدة. من الأدوية المعروفة لعلاج الرهاب الاجتماعي دواء سيروكسات وبروزاك وفافرين وهي تقوم بزيادة نشاط ناقل عصبي يسمى السيروتونين، إلا أن الاستفادة من هذه الأدوية يتطلب صبرا لأ مفعولها يظهر بعد عدة أسابيع من الاستعمال وقد تختفي الفوائد المكتسبة عند التوقف عن استعمالها. يلجأ آخرون إلى استعمال أدوية تعطي إحساسا بالراحة خلال فترة ساعة أو ساعتين مثل دواء آنديرال الذي يقوم بتخفيف ضربات القلب والرجفة أو بعض الأدوية المهدئة التي لاتصرف إلا بوصفات طبية خاصة. أما من يفضل الابتعاد عن الأدوية فقد يناسبه الخضوع لجلسات العلاج السلوكي المعرفي، وهو أحد انواع العلاج النفسي التي أثبت فعالية واضحة في علاج الرهاب واستمرار الفائدة لفترات طويلة حتى بعد انتهاء الجلسات العلاجية، علما بأن المريض يحتاج في المتوسط 12 - 16 جلسة علاجية للحصول على الفائدة المرجوة. هذا النوع من العلاج يقدمه عادة أخصائي نفسي مؤهل يستطيع تصميم برنامج علاجي يناسب الاحتياجات الفردية لكل مريض علي حدة.

٭استشاري الأمراض النفسية



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 11
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    اخوتي الأفاضل اريد عيادة من أفضل العيادات لعلاج الرهاب الاجتماعي
    بحيث تكون مجربة
    ارجوا التفاعل والرد
    وجزاكم الله خيرا

    ابو عبدالله (زائر)

    UP 0 DOWN

    05:59 صباحاً 2006/04/06

  • 2

    كثير ممن يراجعون العيادات النفسيه بخصوص الرهاب الأجتماعي
    لايجدون شفاء تام على حد قولهم.ارجو من القائمين على جريدة الرياض القيمه وضع استبيان حتى يتبين نسبة الشفاءمن غيره لدى المراجعينmeshal-k@maktoob.com

    مشعل (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:14 صباحاً 2006/04/06

  • 3

    هل الخوف يعتبر من الرهاب الاجتماعي وهل اغفال علاج الرهاب الاجتماعي يبب في بعض الاحيان وسواس قهري

    lماجد (زائر)

    UP 0 DOWN

    12:09 مساءً 2006/04/06

  • 4

    اخي ابو عبد الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,, وبعد
    ارجو منك استشارة الدكتور/ طارق الحبيب
    رئيس قسم الطب النفسي بجامعة الملك سعود
    فهو من اكفأ المختصين في الطب النفسي وهو رجل ثقة باذن الله تعالى نحسبه كذلك.
    والله الموفق

    ابو سعيد (زائر)

    UP 0 DOWN

    12:59 مساءً 2006/04/06

  • 5

    في العيادات التجارية يعتمد الطبيب النفسي على الأدوية
    وهذه الأدوية لها مفعولها وقتي..."كما في حالة الأسبرين و البنادول"...
    المشكلة هناك أعراض جانبية بغيضة لمعظم الأدوية النفسية
    وهناك أنواع تسبب الادمان،
    يبقى العلاج السلوكي الذي يقدمه اخصائي علم النفس العيادي هو الأفضل
    نسبياً.

    أبو حمد (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:46 مساءً 2006/04/06

  • 6

    الأطباء النفسيون للأسف يتحدثون بما لا يفعلون،
    وهذي والله حقيقة الكثير منهم.

    أم ساره (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:52 مساءً 2006/04/06

  • 7

    عندي سؤال عن الادويه المستخدمه..
    لو ان الواحد اخذ له علاج السيروكسات مثلا بدون مايراجع طبيب.. حس ان عنده رهاب اجتماعي.. فشراء العلاج وبدأ بتناوله بدون وصفه..
    هل له تاثير.. ايجابي وسلبي ارجو الرد

    مشعل (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:59 مساءً 2006/04/06

  • 8

    السلام عليكم
    اخي مشعل
    بالنسبه للسياروكسات حسب علمي ليس لها اى اثار جانبيه صحيه
    لكن المداومه على تناولها تجعل من الشخص انسان ردة فعله للامور بطيئه وغير مبالي
    انا لست متخصصا فى ذلك ولكن لى صديق عزيز تناول هذا الدواء بوصفه طبيه ولمده طويله ولكن للاسف الاحظ انه تغير كثيرا سلوكيا ونفسيا
    من الناحيه النفسيه اصبح انسان يشعر بالراحه وهذا شي جيد، ولكن حتى وان قام بتأنيبه مدير العمل فلا تهزه اى كلمه
    من الجانب السلوكي الاحظ ردة فعله البطيئه لبعض الامور
    من الافضل استشاره طبيب سلوكي متخصص.. او قم بزياره احد اخصائي البرمجه ك د.علي شراب..د. صلاح الراشد وغيرهم
    وجعل الادويه النفسيه هى اخر الحلول
    مع العلم انه ثبت ان بعض الادويه النفسيه تسبب الادمان، وهنالك ادويه تؤثر على الدماغ وتصيب الانسان بالتوحد..
    وهذا لايمنع بزياره طبيب نفسي للاستشاره
    اكرر اننى لست متخصصا فى علم النفس وكل ماكتبته ملاحظات شاهدتها بنفسي ومعلومات من خلال اللقاءات التثقيفيه..

    ابو فهد (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:01 مساءً 2006/04/06

  • 9

    والله ثم والله ومجربة وهي العلاج الحقيقي اتدرون ماهي؟!
    هي جعل القلب مطمئن ولايمكن ان يستمر ذلك الا بتفعيل قول لااله الا الله محمد رسول الله على الواقع في حياتنا (تفعيل ماامر ونهى عنه الله ورسوله في الكتاب والسنة )مثل بر الوالدين امر الله به والكذب نهى عنه ولأمثلة كثيرة حفظم الشافي

    سمير فهد (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:09 مساءً 2006/04/06

  • 10

    الأخ مشعل،
    أظنك تعلم بانه ليس من الحكمة في شيئ أخذ اي دواء دون استشارة
    الطبيب المتخصص، والأدوية النفسية يمكن أن تكون لها تأثيرات غير مرغوبة
    على البدن والأعصاب، ولا ينصح أبداً - مهما قرأت عن مفعولها الايجابي- ان تؤخذ
    من تلقاء الشخص. وإليك بعض الأعراض الجانبية التي ممكن أن يحدثها عقار
    السيروكسات SEROXAT
    Side effects
    Nausea
    Sexual problems
    Decreased appetite
    Sleepiness (somnolence)
    Difficulty in sleeping (insomnia)
    Dizziness
    Shaking, usually of the hands (tremor)
    Visual disturbances such as blurred vision
    Yawning
    Dry mouth
    Disturbances of the gut such as diarrhoea or constipation
    Sweating
    Weakness or loss of strength (asthenia)
    Weight gain
    Confusion
    Hallucinations
    Abnormal bleeding
    Seizures
    Skin reactions such as rash and itch
    Liver disorders
    The side effects listed above may not include all of the side effects reported by the drug's manufacturer.
    مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة،،
    مهند

    مهند أحمد (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:18 مساءً 2006/04/06

  • 11

    انا فرانيل هوا العلاج ارجو ان يجربه من يعاني المشكله مع ان التحسن يبداء بعد اسبوع او اكثر يجب الصبر على هدا العلاج المضمون والمجرب.anafranil.مع الاسف جميع عيلدات الطب النفسي لا يريدون حل دائم لمرضاهم بل يريدونهم يراجعونهم بصفه ابديه مع الاسف.الدواء المدكور لا يحتاج الى وصفة طبيه.يمكن البدء ب 10 ملم في ليوم او زيادتها حسب الحاله.

    ali amad (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:39 مساءً 2006/04/06


مختارات من الأرشيف

نقترح لك المواضيع التالية