قررت محكمة القضاء الإداري بالقاهرة أمس الأحد إلغاء قرار وزير الشباب السابق ممدوح البلتاجي بحل مجلس إدارة نادي الزمالك السابق برئاسة مرتضى منصور. وجاء قرار المحكمة بعد الدعوة التي أقامها منصور ضد وزير الشباب السابق ووكيل وزارة الشباب بالجيزة بسبب حل مجلس الإدارة الذي كان يرأسه، وتعيين مجلس مؤقت برئاسة مرسي عطا الله. ويعتبر الحكم الصادر طبقا للقانون واجب التنفيذ حتى لو تم الطعن فيه من أي طرف آخر. ومن جهة أخرى، قال حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة أنه سيتم استشكال الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري لأن الحكم الصادر لا يعتبر حكما نهائيا، وأن المجلس القومي للرياضة يحترم الشرعية وقرارات المحكمة، وسيتم تقديم استشكال لإبقاء المجلس المعين برئاسة مرسي عطا الله، لكن لو صدر حكم نهائي بشأن تلك القضية، فسنكون أول المحترمين والمنفذين له. وفور صدور الحكم توجه مرتضي منصور إلى مقر نادي الزمالك بميت عقبة بالجيزة وسط حشد كبير من أنصارة للاحتفال بالحكم وعودته مرة أخرى لرئاسة النادي، حيث حرص عقب قرار حل المجلس على عدم التواجد في النادي.