بدأت قناة أبو ظبي الفضائية في اليومين الماضيين في عرض المسلسل السعودي «مجاديف الأمل»، وقد لقي بدء القناة في عرض المسلسل تفاعلاً ايجابياً من قبل سكان المنطقة الشرقية بوجه عام وسكان محافظة الاحساء «الذي يحكي المسلسل الحياة فيهما خلال عقود ماضية» فراحوا يتابعون المسلسل الذي يعرض عند الثامنة مساءً بتوقيت أبو ظبي (السابعة مساءً بتوقيت المملكة)،

وقد أرجع البعض هذا التفاعل إلى التوقيت الذي يعرض فيه المسلسل، وهو الوقت الذي يوصف بالذهبي، حيث أن كافة أفراد الأسرة متواجدون خلال هذا الوقت في المنزل وأمام الشاشة، على العكس الذي عرض فيه المسلسل في التلفزيون السعودي حيث كان يعرض عند الواحدة بعد منتصف الليل ثم يعاد في الرابعة عصراً وهي أوقات شبه ميتة وكانت السبب وراء عدم مشاهدة الكثير له !

البعض ألمح إلى أن اختيار توقيت عرض هذا المسلسل (وهو بالمناسبة العرض الثاني بعد التلفزيون السعودي) في قناة رصينة وذات مكانة عالية كقناة أبو ظبي إشارة واضحة على رقي الدراما السعودية الآخذة في التنامي، كما أنه دليل على قوة العمل الذي بذل خلاله الفنان الرائع عبدالمحسن النمر ومجموعة كبيرة من الأسماء اللامعة جهداً مميزاً، كما كان لعدسة المخرج البارع عبدالخالق الغانم لمسات ساحرة جذبت الأعين لرؤية هذا العمل السعودي المميز !

مما تجدر الإشارة اليه أن مسلسل مجاديف الأمل الذي تم تصوير الجزء الأكبر منه في قرى الاحساء من تأليف الاستاذ عبدالعزيز السماعيل ومن إخراج الاستاذ عبدالخالق الغانم وحسن حسني، هو مسلسل اجتماعي مكون من 30 حلقة مدة كل حلقة 40 دقيقة، وهو يتحدث عن حقبة الستينات الهجرية في الاحساء وكيف كان يعيش الآباء والأجداد أما الجزء الثاني فهو يحكي حياة أهل الاحساء بعد اكتشاف النفط، ويشارك في العمل إضافة إلى عبدالمسحن النمر سمير الناصر، ابراهيم الحساوي، بشير الغنيم، راضي المهنا ومن الوجوه النسائية عبير الجندي وزهرة عرفات وفضيلة المبشر.