توسع الشعب الهوائية هو أحد امراض تضيّق وانسداد الصدر المزمنة وهو عبارة عن تمدد وتضخم دائم بالقصبات الهوائية يشمل حلقة متواصلة من تكاثر الميكروبات في القصبات والالتهابات المتكررة مما يؤدي إلى تجمع الإفرازات المخاطية والميكروبات تنتهي بتلف مع ضيق بالشعب الهوائية.

يحدث المرض بأي مرحلة من العمر غالبا ما يبدأ في مرحلة الطفولة لكن الاعراض تظهر في مراحل متأخرة.

يحدث توسع الشعب الهوائية نتيجة تشوهات خلقية عند الولادة مثل التكيس الليفي الوراثي أو خلل في اهداب الأغشية المبطنة للقصبات الهوائية.

كما قد يحدث بعد الولادة نتيجة الإصابة بالدرن، الالتهاب الرئوي، الأنفلونزا، الحصبة أو السعال الديكي.

يوجد ثلاث انواع للمرض:

1- أنبوبي: وهو عبارة عن توسع في القصبات والشعب الهوائية، يحدث عادة بعد حدوث نزلة شعبية حادة.

2- دوالي: وهو عبارة عن توسعات وتضيقات متتالية في القصبات والشعب الهوائية.

3- تكيس: وهو أخطر الأنواع وهو عبارة عن توسع بالوني بالقصبات.

الأعراض:

1- ضيق بالنفس وسعال متكرر مصحوب بالبلغم يتزايد مع تغيير وضع الجسم كالاستلقاء أو الركوع أو السجود في الصلاة أو أثناء مزاولة الرياضة.

2- ضعف عام بالجسم، نقص الوزن، شعور بالإرهاق.

3- تتكرر عملية تكاثر المكروبات في القصبات الهوائية وتؤدي إلى زيادة كميات البلغم ولزوجته مع تعفن في رائحة البلغم وتغير لونه.

4- في الحالات الشديدة ينفث المريض دماً مع السعال وقد يكون بكميات كبيرة جداً مما يشكل خطورة على حياة المريض.

5- في حالات نادرة جداً قد لايشكو المريض من أي اعراض.

الفحوصات اللازمة لتشخيص المرض:

يشخص المرض عن طريق إجراء عدة فحوصات تشمل أشعة أكس للصدر، إجراء اختبارات تنفسية، زراعة البلغم. كما تجري فحوصات لمعرفة أسباب المرض إذا كانت وراثية أو نتيجة لدرن حديث أو سابق. وقد يحتاج تشخيص المرض إلى أشعة مقطعية للصدر أحياناً.

سبل العلاج:

1- منع حدوث المرض غير الوراثي بعلاج الالتهاب الرئوي والدرن.

2- علاج طبيعي للصدر بانتظام لإخراج البلغم ومنع تجمعه.

3- زرع البلغم وإعطاء المضاد الحيوي المناسب لنوع الجرثومة.

4- استعمال بخاخات الفتولين تؤخذ قبل العلاج الطبيعي كي تساعد على تفتح الشعب الهوائية.

5- في بعض الحالات الشديدة نلجأ إلى زراعة الرئة.

6- ينبغي للمريض أن يبتعد عن التدخين وينتظم على أخذ تطعم الأنفلونزا سنوياً.

وسائل العلاج الطبيعي للرئة:

يساعد العلاج الطبيعي للرئة في الحفاظ على صحة المريض والتخفيف من صعوبة التنفس وتحسين وظائف الرئة، كما يقلل من لزوجة البلغم وبالتالي يسهل خروجه كلما سعل المريض، مما يقلل من تكاثر الميكروبات.

وسائل تصفية الرئة بالعلاج الطبيعي:

1- إخراج البلغم بالقرع المكرر على الصدر مع أخذ المريض أوضاع مختلفة تمكن الجاذبية من سحب البلغم وتحريكه من الشعب الهوائية الصغيرة إلى الكبيرة ومن ثم يسهل إخراجها مع السعال.

2- استخدام ادوات أو أجهزة تساعد على تحريك البلغم:

أ) عن طريق إحداث ذبذبات مع ضغط موجب أثناء الزفير ينفح فيه المريض عدة مرات مثال على ذلك جهاز الرفرفة (Flutter device ).

ب) ارتداء جاكيت خاص متصل بجهاز يحدث ذبذبات سريعة على الصدر (High - frequency chest wall oscillation ).

ج) جهاز ضغط موجب يبقي حويصلات الرئة مفتوحة أثناء الزفير (positive expiratory pressure (PEP) therapy ).

د) دورات تنفسية فعالة مثل التحكم بالنفس وذلك بأخذ نفس عميق وهادئ من أسفل الرئة مع استرخاء الجزء من الصدر والأكتاف. أو القيام بتمارين توسعة الصدر عن طريق أخذ نفس عميق وكتمانه مدة ثلاث ثوان ليتمكن الهواء من الإحاطة بالبلغم وتحريكه.

د. منال الحازمي

استشاري الأمراض الصدرية والعناية المركزة