• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 3135 أيام , في الجمعه24 صفر 1427هـ
الجمعه24 صفر 1427هـ - 24 مارس 2006م - العدد 13787

قدم شكره لسمو أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن بندر

أصغر مخترع سعودي لم يتجاوز الثالثة عشرة من عمره قدم خمسة اختراعات

يتسلم شهادة من سمو أمير منطقة القصيم

متابعة - علي الحضان ، عدسة - محمد السعيد

    حقق الطالب فارس بن إبراهيم الخليفي الذي لم يتجاوز عمره الثالثة عشرة، خمسة اختراعات تضاف إلى رصيد الوطن من المبدعين الموهوبين أمثال فارس صاحب الشخصية القوية وثبات الرأي وذي التفكير الكبير وهو في هذه السن ومنذ أن كان عمره خمس سنوات.

«الرياض» زارت المخترع الصغير في منزله حيث استقبلنا ورحب بنا بكل حفاوة وبيَّن أنه منذ أن كان صغيراً وهو يبحث ويفكر ويتأمل من أجل أن يضع ويقدم لهذا البلد شيئاً يخدم به دينه ومليكه ووطنه وقال الخليفي: إن لديَّ خمسة اختراعات وأنا بصدد اخراج براءة اختراع من مدينة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية للموهوبين. ويُعد فارس أصغر موهوب سعودي ويقول إنه لولا وقوف والدته معه وإيمان والده بموهبته لما استطاع أن يصل إلى ما هو عليه، وقال :«إن هدفي الأكبر هو خدمة بلدي باختراعاتي». كما قامت شقيقته رادا والتي تدرس بالصف الثاني الابتدائي بمدارس المملكة باختراع حذاء يصدر صوتاً عند قرب الخطر وشاركت به في اللقاء الخامس بالقصيم حيث تم تكريمها مع أخيها فارس من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة القصيم، وتعتبر هذه هي المشاركة الأولى لها.

وتقدم فارس الخليفي وأخته رادا الخليفي بجزيل الشكر والاحترام للأب الحنون صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة القصيم ولحرمه الغالية سمو الأميرة نورة على جهودهما المشهودة التي أثمرت ثماراً يانعة لما حقق من نجاح وتميز ملموس في اللقاء الخامس للمخترعين السعوديين المقام ببريدة في الفترة 12 - 14/1427ه حيث استعرض سموه المخترعات المشاركة ودعمهم معنوياً بكلماته التي تشكل حروفاً ذهبية لما تضمنته من اهتمام سموه بالعقل السعودي وما ينتجه من أفكار وابتكارات، حيث أوضح سموه أن العقل السعودي أثبت وسيثبت مقدرته على إثراء البشرية مما كان لكلمته الأثر الإيجابي في نفوس المشاركين، من جهته قدم فارس شكره العميق لكل من دعمه وأضاف « أحب أن أشكر معالي وزير التربية والتعليم نائب رئيس مؤسسة الملك عبدالعزيز رئيس المجلس التنفيذي معالي الدكتور عبدالله العبيد. ولكل من ساهم في إبراز هذا الملتقى المثمر» .

وأشارت والدة فارس أن ابنها قد حظي باهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لدى مقابلته مما كان له الأثر الحسن في تشجيعه. وأن هذه الاختراعات كانت ثمرة هذه الرعاية الكريمة.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 4
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    كلنا فخر بك ومن مثلك من الطلاب.

    محمد العجمي\ الولايات المتحده الامريكيه (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:53 صباحاً 2006/03/24

  • 2

    حقيقة يخالج الإنسان أو المواطن شعور غريب حينما يرى هذه الثروات العظيمة تخدم البلد دون الالتفات إلى المكافآة التي سيحصلون عليها أومدى حجمها ,,, فعلاً الشخص تداعب الدموع عيناه فرحاً وسروراً حينما يرى فلذات كبد هذا الوطن تغدق من الخير عليه وعلى أبنائه ,,,
    وهنيئاً لوالد ووالدة هؤلاء المبدعين فهم النواة الحقيقية لهؤلاء الأطفال,,
    أسأل المولى العلي القدير أن يحفظ لهذا البلد هذي الثروة العظيمة وأن يقر بهم أعين والديهم إنه سميع مجيب,,,
    ورسالتي لفارس وأخته رادا وأقول لهم بأنكم لاتمثلون أنفسكم بل تمثلون الوطن بجمبع أفراده والعمل أو الاختراع الذي تبتكرونه ليس إنجاز يحسب لكم فقط وإنما إنجاز لجميع أفراد الشعب السعودي الكريم ,,, واعلموا بأنننا سنمشي مرفوعين الرأس مادامت هذه الثروة موجودة لدينا,,
    سائلاً المولى أن يحفظكم.

    عمر (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:21 مساءً 2006/03/24

  • 3

    للاسف سوف تتبخرون مثلما تبّخر غيركم.
    اقولها وانا اتحسر على هولاء المخترعين.
    ووالله يوجد لدينا عقول مخترعة وعقول ذكية ولكن للاسف يوجد في المقابل عقول متغطرسه تقبع ورى مناصب متوارثة وهم لايقتنعون بأي اختراع سعودي وإذا فُرض عليهم هذا الاختراع ركنوه في اي ارشيف لعل وعسى أن يأتي يوم ويحتاجون إلى تجديده , وعندما تسأل عن هذا الابتكار يقولون لنا إنه يُدرس من قبل المختصين وهو للاسف مركون في ارشيف عتيق.
    نعم لدينا مركز ابحاث عالمي ومدينة عالمية في الابحاث التكنولوجيه وميزانيتها عالية ولكن اتعلمون اين هي هذي المدينة ومركز ابحاثها ؟
    إنها في صفحات الصحف وشاشات التلفاز فقط.
    نحتاج إلى مدينة ابحاث فعليه حقيقية تمارس وتصقل وتجذب جميع المواهب على قدر ميزانيتها الضخمة.
    انني متأكد بإن هذا الرد لن يرى النور عبر صحيفتكم الغرأ.
    faiz_m9@hotmail.com
    فايز الفايز

    ابو محمد ( فايز الفايز ) (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:32 مساءً 2006/03/24

  • 4

    أنا أشاطرك الرأي.. نحن لدينامقبرة للعقول.. وما يلقاه المخترعون الا وريقات يبروزونها لتزيين جدرانهم.. وأقولها للجميع بصراحة نحن نسير على مبدأ.. مادام فيه ناس تصنع وحنا نستهلك.. وشهو له نتعب نفوسنا ونخترع.
    ولا حولولا قوة الا بالله

    ناصر السنيدي - استراليا (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:42 مساءً 2006/03/24



مختارات من الأرشيف

نقترح لك المواضيع التالية