من المسلسلات التي خلدت في ذاكرة المجتمع السعودي مسلسل (عودة عصويد) والذي كان ينتمي لنوعية الأعمال الكوميدية الفنتازية وقد حقق هذا المسلسل ومنذ سنوات جماهيرية لا يزال عقلنا الباطن يحتفظ بصور لبعض مشاهد العمل ومنها المشهد الأخير للفنان الراحل محمد العلي عندما وجدوا صندوق الذهب وكيف كان رحمه الله يقدم هذا الدور وهو يرمي بالطين على نفسه ويردد (علوك علوك يابوعصويد) ، وهل نستطيع أيضاً نسيان مشهد الفنان راشد الشمراني عندما كان يحاول الصيد وكيف يقتل الشاة ثم يخرق قربة المياه فوق رأس والده أو عندما كان الشمراني يحاول تنفيذ توصية والده بإكرام الضيوف وراح يصب لهم القهوة حتى بدى عليهم الملل والتعب من شربها وهو يرفض أن يذهبوا في حال سبيلهم أو إيقاف شرب القهوة، لقد ضم هذا المسلسل نجوماً حقيقيين ومنهم الفنان المتغيب محمد الطويان والذي أبدع في تقديم دور أبوعصويد ودور عصويد والفنان خالد سامي الذي يحاول الإصلاح بين زوجته وأخته الترفه، بكل تأكيد أن هذا المسلسل له وقع خاص في داخل كل منا لما كان يحمل من كوميديا الموقف البسيطة والتي أصبحنا نعجز عن تقديمها الآن.