رعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض ظهر أمس الأحد حفل افتتاح المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق.

وعبر معالي مدير عام المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق الأستاذ/ صالح بن محمد السليمان عن امتنانه وامتنان جميع منسوبي المؤسسة وفروعها لرعاية سموه الكريم لهذه المناسبة وما تلاقيه المؤسسة بالرياض من دعم خاص من سموه الكريم.

وقال معاليه إنه عند إنشاء المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق لم تكن تمتلك مكاتب أو مبنى لمقرها الرئيسي بمدينة الرياض بل تم تخصيص بعض المكاتب لها في وزارة التجارة وبعد اتساع نشاطها تم اللجوء إلى استجار مبنى لها.

وقد توسعت المؤسسة وأنشأت عشرة فروع لها في مختلف مناطق المملكة في الرياض والشرقية ومكة المكرمة وعسير وتبوك وحائل والجوف ومحافظات وادي الدواسر والخرج وقريبا إنشاء الله سيتم إنشاء فرع متكامل (صوامع ومطاحن) في منطقة المدينة المنورة.

وقال معاليه إنه بعد توسع نشاط المؤسسة وانتشار فروعها في مختلف مناطق المملكة كان لزاما أن يكون للإدارة العامة للمؤسسة مقر متكامل يكون على مستوى عال يتلاءم مع دور المؤسسة الفعال وقد توجت جهود أكثر من عشرين عاما بإدراج تكلفة إنشاء المبنى في ميزانية المؤسسة للعام المالي 1421- 1422ه وأقيم المشروع على أرض مساحتها 15300متر مربع بتكلفة إجمالية قدرها 98 مليون ريال وهذه التكلفة تشمل قيمة الأرض بمبلغ 13 مليون ريال إضافة إلى تكلفة تصميم وتنفيذ وتأثيث المبنى ، وقد جرى اختيار التصميم المثالي الذي يفي بمتطلبات المؤسسة ، وقامت المؤسسة بتنفيذه ليكون أحد المعالم الحضارية للعاصمة حيث روعي في تصميمه وتنفيذه الجانب الجمالي والوظيفي فضلا عن البعد العمراني الملائم الذي يواكب الهندسة المعمارية الحديثة.

ونوه معاليه بان إنجازات المؤسسة قد تتحقق بتوفيق الله ثم بالدعم الكبير من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين.

كما تحدث المهندس طارق الفوزان مدير قطاع المقاولات في شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة (الشركة المنفذة للمشروع) والذي قال إن افتتاح سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض لهذا المشروع لهو دلالة كبيرة على سعى سموه لدعم القطاعين العام والخاص وأحب أن أنتهز هذه الفرصة لأشكر سموه الكريم والقائمين على المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق وعلى رأسهم معالي مدير عام المؤسسة/ صالح بن محمد السليمان ثقتهم لاختيارنا لتنفيذ هذا المشروع ، وأحب أن أرفع الشكر والتقدير أصالة عن نفسي ونيابة عن شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين يحفظهما الله ، كذلك الشكر الجزيل إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وسمو نائبه الأمير سطام بن عبدالعزيز على اهتمامهما في دعم القطاع الخاص ، وأن التعاون الذي يتم بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص هي ثمرة زرعتها الدولة يحفظها الله وحصدناها نحن القطاع الخاص.

وقال المهندس الفوزان إن إسناد المشروع على شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة لهو فخر واعتزاز لكل العاملين في الشركة وأن دل ذلك عن شيء فإنما يدل على ما تتمتع به شركتنا من سمعة طيبة ومكانة رفيعة في تنفيذ مثل هذه المشاريع.