• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 3076 أيام , في الأربعاء 1 صفر 1427هـ
الأربعاء 1 صفر 1427هـ - 1 مارس 2006م - العدد 13764

تحليل السائل الوسيلة المثلى لمعرفة مدى مشاركة الزوج في مشكلة عدم الحمل

الامتناع عن الجماع عدة أسابيع لا يزيد عدد الحيوانات المنوية ولا يحسن خصوبة الرجل

الحيوانات المنوية

د. محمد بن حسن عدار

    أحد الاختبارات الأولية التي تجرى من أجل تقييم حالة خصوبة الزوج هي تعداد الحيوانات المنوية هو اجراء التحليل المنوي، كانت هذه هي الوسيلة المثلى لمعرفة مدى مشاركة الزوج في مشكلة عدم الحمل عند الزوجة، إلا أنه للأسف يمكن أن يساء فهم وتقييم نتائج التحليل لايوجد فحص آخر سواء بالنسبة للمرأة أو الرجل يكون أسهل من هذا الفحص في تقييم حالة الخصوبة عند الزوجين غير أنه في نفس الوقت توجد اخطاء بالغة الخطورة في تقييم معنى تعداد الحيوانات المنوية وما قد يترتب على ذلك من خلافات أسرية، فالسائل المنوي هو ذلك السائل الذي يقذف من الرجل عند الوصول إلى مرحلة ذروة النشوة الجنسية وهذا السائل قد يحتوي أو لا يحتوي على حيوانات منوية، لا يمكن التعرف على وجود هذه الحيوانات المنوية من مجرد مظهر السائل فمثلاً عند ربط الساهرين وهي الأنابيب التي تحمل النطاف من الخصية الى العضو الذكري عند الرجال الذين يريدون التوقف عن الانجاب نجد انهم يقذفون سائلاً منوياً كالسابق تماماً دون أي نقص في الحجم أو تغير في المظهر ولكن إذا فحص هذا السائل تحت المجهر لوجد أنه لا يحتوي على أي حيوانات منوية، أن الحيوان المنوي أو النطفة هو مخلوق مجهري يشبه فرخ الضفدع يسبح في السائل الذي يحتويه بشكل حيوي جداً إلى الأمام وإلى الخلف ويتكون كل حيوان منوي من رأس يحتوي على كل المادة الوراثية (DAN) التي سيأخذها الجنين من أبيه كما يوجد ذيل بعد ذلك الرأس يحركه الحيوان المنوي بشكل نشيط ليدفعه في الاتجاه الذي يريد يوجد في القذفة الواحدة للرجل المخصب عدة مئات الملايين من الحيوانات المنوية تكون غالبية هذه الحيوانات نشيطة الحركة وتظهر هذه الحيوانات تحت المجهر أعداداً مهولة وبحركة متسارعة الخطوات إلى الأمام والخلف وتبدو الحركة عشوائية وبدون هدف فإن كل حيوان منوي يسير إلى الأمام بدقة تعادل صاورخاً موجهاً ويلاحظ كل حيوان منوي وهو يسير في خط مستقيم في الحقل الذي ينظر إليه دون توقف أو الدوران العشوائي غير الهادف أنه مهما كانت دقة المختبر في إجراء تعداد الحيوانات المنوية ومهما كان تجميع عينة السائل المنوي جيداً وتحت شروط قياسية فسيلاحظ وجود فروق جوهرية في تعداد العينة الواحدة أو بين عينة وأخرى وبسبب تلك الفروق في التعداد ينصح دائماً بأخذ ثلاث عينات على فترات متباعدة تصل إلى عدة أشهر، وبما أن العملية الجنسية تستنزف كمية كبيرة من الحيوانات المنوية بشكل مؤقت فمن المهم الامتناع عن الجماع لعدة أيام قبل إعطاء العينة من أجل التحليل إلا كان العدد أقل من الحقيقة مما قد يترتب عليه اعتقاد الزوج بأنه عقيم، لقد لوحظ أنه في اليوم التالي بعد الجماع تقل عدد الحيوانات المنوية إلى الثلث تقريباً من تعدادها قبل الجماع حيث إن معظم الأزواج يمارسون الجماع مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع فقد اتفق على الامتناع عن الجماع لمدة يومين أو ثلاثة قبل إعطاء عينة السائل المنوي للفحص والعدد الناتج تميل الكمية الحقيقية التي يقذف بها الزوج أثناء الجماع.

إن الامتناع عن الجماع لمدة طويلة مثلاً لمدة تصل إلى عدة أسابيع لا يؤدي إلى زيادة العدد ولا يحسن الخصوبة عن الرجل ويعود السبب في ذلك إلى أن البشر على عكس معظم الحيوانات يخزنون عدداً قليلاً جداً في منطقة البربخ وهو أنبوب طويل ملفوف على بعضه ويبلغ طوله عشرين قدماً وهذا الأنبوب يحمل الحيوانات المنوية من الخصية إلى الأسهر. ويعمل ديل البربخ في جميع الحيوانات كمستودع لتخزين كمبية كبيرة من الحيوانات المنوية مما يتيح للحيوان أن يكرر عمليات القذف ويبقى العدد على حاله مرتفعاً أما في البشر فإنه يتم نقل الحيوانات المنوية في البربخ بسرعة كبيرة ويكون التخزين قليلا وبالتالي فالبقاء لمدة طويلة دون جماع من أجل تخزين الحيوانات المنوية لن يفيد كثيراً، ويتم تجميع عينة السائل المنوي في وعاء نظيف معقم يؤخذ من المختبر وحين تجمع العينة لا يجب أن يفقد منها أي جزء وخاصة الجزء الأول من القذف حيث تتركز معظم الحيوانات المنوية في هذا الجزء وقد لوحظ أن معظم الاختلافات في تعداد النطاف يكون سببه عدم التقيد بشروط جمع العينة. بعض الرجال يجمعون العينة في الواقي الذكري البلاستيكي ولكن وجد أن ذلك يسبب خطاً كبيرا في التعداد بالإضافة إلى تأثيره المباشر على حيوية النطاف وحركتها، من الواجب فحص العينة بأسرع ما يمكن ويجب أن لا تترك لأكثر من ساعتين لأن ذلك سوف يسبب موت الكثير منها ويؤثر على حركتها.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 5
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    ..كلنا كنا كذا
    لااله الا الله...سبحانك يا ربي سبحان الله العظيم

    سليمان اليافعي (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:36 صباحاً 2006/03/01

  • 2

    سبحان الله..
    تسلم كثيير يادكتور.. على معلوماتك الطيب
    ولعل هذا الطرح يستفاد منه الكثيرون..

    احاسيس (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:06 مساءً 2006/03/01

  • 3

    الحقيقة هالمعلومات اللي قالها الدكتور تبدو جديدة الى حد ما بالنسبة لي...
    خصوصا سبحان الله انا سمعت ان الإنسان يتعب بشكل كبير إذا بقيت الحيوانات
    المنوية لفترة طويلة في جسمه لكن السؤال اللي يتبادر الى ذهني وإلى ذهن
    بقية الشباب إذا كان المتزوج يقدر يخرج حيواناته المنوية بشكل منتظم بسبب
    الجماع. كيف يقدر الشاب يخرج حيواناته المنويه بدون الجماع ؟
    ياليت الدكتور أو أي احد متخصص يقدر يفيدني ومشكورين كثير.
    elbader_elsaher@hotmail.com

    البدر الساهر (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:25 مساءً 2006/03/01

  • 4

    الله يستر احيان نجلس باالشهور من دون اي شى

    ابوراكان (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:56 مساءً 2006/03/01

  • 5

    قال تعالي الم يكن نطفه من مني يمني صدق الله العظيم
    قدره ما بعدها قدره كل شيئ عتده بمقدار
    اما الرد علي الشباب فلهم قول الرسول الكريم وهو غض البصر ولماذا
    لان عند النظر الي النساء يحدث تفاعل كيميائ ينتج منه مواد تثير الشهوه الجنسيه ويقال مثل القول السابق ماذا نفل عليكم بما قاله الحبيب ولا نكونمثل
    الحيوانات لانتحكم في الغريزه هداكم الله وتخير لنطفكم خير الارحام
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جمال محمد محمد احمد (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:51 مساءً 2006/03/01


مختارات من الأرشيف

  • لا تصدق كل شيء على تويتر

    إن كان للشبكات الاجتماعية من سلبيات؛ فستأتي درجة ضعف المصداقية على رأسها، فحتى ولو شاركت الغالبية من مستخدمي ...

نقترح لك المواضيع التالية