«حمى الضنك» هذه المشكلة التي يقولون إنها «عالمية»!! منتشرة في جدة وفق المؤتمر الصحفي الذي عقد في جدة وحضره وكيل وزارة الصحة المساعد الدكتور يعقوب المزروع وأمين مدينة جدة المهندس عادل فقيه.. ووضح الفقيه ان سبب انتشار المرض بمدينة جدة يعود لعدة أسباب منها حرارة ورطوبة الجو وكثرة الزوار للمدينة!! خصوصاً انها بوابة الحرمين الشريفين وكثرة المشاريع تحت الإنشاء بالاضافة إلى الأحياء العشوائية المنتشرة في جدة وعدم اكتمال مشروع خفض منسوب المياه الجوفية وهناك أسباب لها علاقة بتغييرات المناخ العالمي!!

رغم أهمية ما ذكر من أسباب ولكن كان (مهماً) أن نعرف (السبب الأساس) في انتشارها في جدة على وجه الخصوص فهل كثرة المشاريع تحت الإنشاء هي سبب جوهري أم ما ينتج عن هذه المشاريع هو السبب؟!

ولقد وضح المهندس فقيه ان الأمانة قامت باحضار خبير من منظمة الصحة العالمية وهو متخصص في مكافحة البعوض بالاضافة إلى دعوة أربعة من خبراء الصحة من الخبراء في حمى الضنك. بالاضافة إلى شراء 3000 مصيدة للبيض الخاص بالبعوض. وفي سياق ما نشر عن اللجان التي تم تشكيلها لمكافحة حمى الضنك ذكر أن هناك لجنة توعية ولجنة للمعلومات والمسح ولجنة للأعمال الوقائية ولجنة المكافحة الكيميائية.

وذكر في الخبر المنشور عن هذا المؤتمر في صحيفة اليوم في عددها 11940 في 23 محرم الحالي ان عدد الوفيات من هذه الحمى في عام 2006م بلغ (143) حالة من بين (277) حالة مثبتة بها وهناك 4 وفيات وأضاف الدكتور ياسر الغامدي مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة انه في عام 2005 تم الاشتباه في (662) حالة تأكد منها (305) ولم توجد وفيات وفي عام 2004م تم الاشتباه في (517) حالة تأكد منها (291) حالة وكانت حالات الوفاة اثنتين فقط.. هذا يعني ان الخطر يزداد عاماً بعد عام!! فبينما في عام 2005م حالات الاشتباه 662 ولم تتم حالة وفاة واحدة نجد في عام 2006م أي خلال شهري يناير وفبراير الذي لم ينته بعد تمت وفاة 4 وفيات!! و143 حالة مصابة!!

فأين دور حملات التوعية والوقاية والمكافحة؟؟ خصوصاً انهم ذكروا وكما هو معروف انه لا وجود لتطعيم يقي من الإصابة من حمى الضنك وأنه لابد من الوقاية والاحتراز من خلال تأكد المواطنين من عدم وجود مياه راكدة داخل المنازل وهذا هو الأسلوب الأمثل كما يقول د.المزروع!! وماذا عن مستنقعات المياه الراكدة المنتشرة (خارج المنازل) أي في معظم الأحياء العشوائية بل وفي بعض الأحياء الأخرى؟..

وخطر هذه الحمى لا يتوقف عند مدينة جدة بل كما ذكروا أنها في مكة أيضاً!!

ولقد اعترف المهندس عادل فقيه ان الحملة كانت في بدايتها بطيئة!! وحالياً تم التعاقد مع شركة متخصصة في مكافحة هذه الحمى.. وأستغرب ان يتم التعاقد الآن رغم أن هذه الحمى منذ عام 2004م وهي موجودة!!

وذكر أنه قبل فترة تم القيام باستخدام الطائرات في الرش على مدينة جدة مرتين ووضح وكيل أمين جدة انه خلال الأيام المقبلة ستكون هناك عملية رش بالطائرات على المناطق والأحياء التي تقع على أطراف مدينة جدة بسبب وجود البعوض هناك..

٭٭ هذه الحملة مهمة ولابد من تفعيل لجان التوعية وعدم الاكتفاء بوضع لوحات ملونة في الشوارع عليها صورة البعوضة وحمى الضنك.. فالتوعية الأهم في المدارس والكليات والجامعات والإعلام.. ولابد من حملات توعية من قبل مراكز الأحياء في مدينة جدة ومكة وتكثيف عمليات النظافة وردم المستنقعات ولتكن هذه العمليات مستمرة ترافقها خطة طويلة الأجل ليس للقضاء على هذه الحمى لهذا العام فقط بل للأعوام المقبلة..

٭٭ صحة المواطن أهم من أي شيء آخر.. فلنعمل على الحفاظ عليها بما يرضى الله ولا نحاسب بعد ذلك عن موت إنسان بسبب أي تقصير..