تمثل مشاركة المملكة العربية السعودية في مهرجان (أفلام من الإمارات) مفاجأة للمهتمين بالشأن السينمائي وذلك لكونه آتٍ من بلد لا يعنى بشكل جاد بالسينما. فالأفلام السعودية المشاركة في المهرجان بلغت العشرة وجلّها مقدم من شباب يمارسون عملية الإخراج لأول مرة وباجتهادات ذاتية. وقد تنوعت أفلامهم في أساليبها لتشمل أنواعاً مختلفة حيث انتهج بعضها الأسلوب الوثائقي التسجيلي فيما نحا البعض الآخر المنحى الروائي في بسط فكرته. وبحسبما أظهره الجدول الأخير لبرنامج المهرجان الذي سينطلق مساء يوم غد الأربعاء فإن الأفلام السعودية توزعت على قسمين هما قسم العروض الخاصة وقسم المسابقة الخليجية. والأفلام العشرة هي: (الفيلم الرسومي (سدا)-السينما 500 كلم-القطعة الأخيرة-القرآن نورنا-حالم طريق-حجاب والكنوز الموروثة-نساء بلا ظل-غموض اليقين-رب أرجعون-من حولنا).

فيلم (سدا)

فيلم رسومي قصير تبلغ مدته أربع دقائق وخمسين ثانية. يحكي قصة رجل غريب في ستينات القرن الماضي يدخل قرية سعودية فيثير رعب أطفالها. من إخراج وإنتاج ومونتاج الشاب (خالد الدخيل) وهو فيلمه السابع والأخير ضمن سلسلة أعماله الرسومية التي وضعها في الاستوديو الخاص به على شبكة الإنترنت www.kd-studio.net

فيلم (القطعة الأخيرة)

المخرج (محمد بازيد) في أولى تجاربه الإخراجية يعيد رسم أجواء سينما (شارلي شابلن) الكلاسيكية. وفي مدة بلغت خمسة دقائق وخمس عشرة ثانية يحكي موقفاً بسيطاً حصل بين رجلين يجلسان على كرسي واحد وبينهما قطعة واحدة.. وأخيرة!. الفيلم صاغت السيناريو له (ضياء يوسف) محررة مجلة (أبولو ود) الإنترنتية. وقام بالأداء الممثل (مراد أبو السعود) و(محمد بازيد). أما المونتاج فتصدى له الشاب (حسام البنا). وقد استغرقت مدة صناعة الفيلم منذ بدء التصوير وحتى اكتماله ست وثلاثين ساعة فحسب. أي أقل من يومين.

فيلم (السينما 500 كلم)

فيلم تسجيلي يتابع شاباً سعودياً في رحلته الأولى إلى صالات السينما في مملكة البحرين. من إخراج المهندس (عبدالله العياف). وقد استغرق في جمع لقطات الفيلم مدة طويلة تنقل فيها ما بين مدينة الرياض ومدينة الأحساء والعاصمة البحرينية المنامة. وتعدت كلفة الفيلم حاجز العشرة آلاف ريال. أما مدته فبلغت خمساً وأربعين دقيقة وعشر ثوان.

فيلم (القرآن نورنا)

يصنف الفيلم كإعلاني وهو يرسم الدور الذي يحتله القرآن الكريم في حياة المسلم وفي تشكيل رؤيته نحو الكون والحياة. من إخراج المهندس (عبدالله عوض) وتصوير (جوني أبي فارس) بينما قام بعملية المونتاج (هاني أحمد). الفيلم مصور باللونين الأبيض والأسود. وتبلغ مدته دقيقة واحدة وعشرين ثانية.

فيلم (من حولنا)

يحكي قصة شاب تسيطر عليه الخرافة والأسطورة التي استقاها من بيئته المحيطة من خلال أحاديث والده ومن خلال الموروث الشعبي الذي يكرس تواجدها. عندئذ تتحول حياته إلى جحيم بفعل تقاطع هذه الأساطير مع حياته الواقعية وسقوطها المباشر عليه. الفيلم من إخراج (محمد الباشا) روائي من مدينة سيهات السعودية. ظهرت له رواية (نبوءة شرقية 2003) وهو عضو مؤسس في نادي القصة بمدينة سيهات.

فيلم (رب ارجعون)

مجموعة قطيف فريندز تقدم فيلماً وعظياً يحكي قصة شاب عابث لا يلقي اهتماماً لتعاليم الدين يمر بتجربة مريرة مع الموت تجبره على إعادة التفكير في حياة العبث التي كان يحياها من قبل. الفيلم من إخراج (بشير المحيشي) وسيناريو (فاضل الشعلة) و(هاجر علي) وتصدى لبطولته الشاب (أحمد الجارودي) الذي قام بدور الشاب الغافل (حسن).

فيلم (غموض اليقين)

الفيلم التسجيلي الثالث للشاب (عصام الفايز). يحكي قصة الإرهاب في المملكة العربية السعودية ويحاول إظهار بشاعة ما اقترف باسم الدين في بلد الحرمين الشريفين. ومن خلال صور خاصة التقطت من قلب التفجيرات التي حصلت في مبنى المرور ومجمعي المحيا والحمراء يرسم (الفايز) هذه البشاعة ترافقها براءة الأطفال. فكرة الفيلم مقدمة من مدير القناة الثانية الدكتور محمد باريان. وإنتاج الفيلم كان من قبل قناة (الإخبارية).

فيلم (حجاب والكنوز الموروثة)

الفكرة المأخوذة عن بدو الجزيرة العربية هي أنهم متخلفون. هنا يقدم المخرج (نضال الدمشقي) رؤية مغايرة حيث يذهب إلى الصحراء ليعيش ويصور من هناك حياة رجل بدوي يستخدم في معيشته تقنيات حديثة كالسيارات الجديدة وأساليب الاتصال المتطورة وغيرها. (نضال الدمشقي) المتخصص في صناعة الأفلام الوثائقية يشارك في مهرجان (أفلام من الإمارات) بفيلم تسجيلي آخر هو (حالم طريق) الذي يذهب إلى الهند ليصور مشاهد العوز والفقر.