ووصل فريق الخبراء الذي يضم اكثر من (50) بروفيسورا وعالما وباحثا من امريكا وسويسرا ومصر والسعودية ظهر أمس الى مركز حرض حيث اقيم حفل خطابي في المخيم المعد لهذه المناسبة اشتمل على عدة كلمات.

اكد معالي رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور محمد توفيق في تصريح خاص ل«الرياض» ان الهيئة تحتاج الى سنة كاملة حتى تعلن النتائج النهائية للرحلة وتوصيات العلماء وماتم جمعه من معلومات ودراسات علمية فيما سيتم اعلان النتائج (الأولية) للرحلة بعد يومين من انتهاء الرحلة حيث ستقام (ورشة عمل) سيستعرض فيها الخبراء دراساتهم ومشاهداتهم عن الرحلة.

وقال د. توفيق ان هذه الرحلة التي تنظمها الهيئة ويشارك فيها علماء من داخل وخارج المملكة تغطي 12 مجاال من المجالات العلمية المتخصصة مشيراً الى انه قد حان الوقت للاهتمام بهذا الجزء الذي يمثل ربع مساحة المملكة، وأطلق معاليه عليه تسمية (الربع الغالي) خلال الحفل بدلاً من الربع الخالي.

وقدم معالي رئيس هيئة المساحة الجيولوجية في تصريحه ل«الرياض» اعتذاره لمن لم يحالفه الحظ بالمشاركة في هذه الرحلة (التاريخية) مؤكداً انهم تلقوا طلبات المشاركة من عدة جهات ودول.

من جانبه اكد مساعد رئيس هيئة المساحة الجيولوجية للابحاث والدراسات الجيولوجية والمشرف العام على الرحلة الدكتور ماهر ادريس بكلمته خلال الحفل ان المهمة التي ستواجه فريق الخبراء المشارك في الرحلة ليست سهلة وفيها تحديات كبيرة سيمر الفريق خلالها بعدد من المواقع الوعرة والصعبة الا ان الهيئة مستعدة جيداً لكل الظروف.

وأشار د. ادريس ان هدف هذه الرحلة علمي بحت حيث يسعى الفريق الى تجميع اكبر عدد من المعلومات في مختلف التخصصات عن صحراء الربع الخالي من ضمنها فرص استخدام هذه المساحة للسياحة الصحراوية.

وشرح ادريس للحضور في كلمته خط سير الفريق وبرنامج الرحلة.

الى ذلك اكد البروفيسور الأمريكي الدكتور روبرت روت فورد في كلمته خلال الحفل عن تفاؤله لما ستخرج به هذه الرحلة من نتائج علمية هامة مشيراً الى انه متخصص في علم الكثبان الرملية منذ اكثر من خمسين عاماً ويشارك الآن لأول مرة في الكثبان الحارة في هذه الصحراء البكر.

وأعرب روبرت عن شكره لهيئة المساحة على اختياره للمشاركة في هذه الرحلة الفريدة مؤكداً انه وزملاءه سيسعون لاكتشاف العديد من الظواهر العلمية.

عقب ذلك القى الدكتور محمد بسيوني من جامعة الملك عبدالعزيز وهو احد المشاركين في الرحلة كلمة العلماء اكد خلالها على اهمية هذه الرحلة ونتائجها اثر ذلك القيت كلمة اهالي الربع الخالي القاها الشيخ سالم المري رحب فيها بفريق الخبراء مبدياً استعدادهم لتقديم كافة التسهيلات لهم ليؤدوا مهامهم بكل يسر.