• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 2979 أيام , في الاربعاء 23 المحرم 1427هـ
الاربعاء 23 المحرم 1427هـ - 22 فبراير 2006م - العدد 13757

الأمير الوليد بن طلال يستقبل رئيس قسم التسجيل في مركز أوكسفورد للدراسات الإسلامية في بريطانيا

    استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة في مكتب سموه رئيس قسم التسجيل في مركز اوكسفورد Oxford للدراسات الإسلامية في بريطانيا الدكتور ديفيد براونينج، ومسؤول التطوير في المركز الدكتور حسن عابدين. وحضر اللقاء من جانب شركة المملكة القابضة الأستاذ احمد الطبيشي المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة، والأستاذة هبة فطاني المديرة التنفيذية للعلاقات والإعلام، والأستاذة منى أبو سليمان المديرة التنفيذية للدراسات الاستراتيجية، ومن قسم البروتوكول الأستاذتين منال الشمري ورؤى شرف. وجرى خلال اللقاء استعراض عدد من المواضيع ذات الاهتمام المتبادل والتي من أبرزها الأعمال التي يقوم بها مركز أوكسفورد Oxford للدراسات الإسلامية والتي تتضمن التعريف بالإسلام على الوجه الصحيح، ودعم الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم، وتعليم وتدريس السياسة الدولية، ونشر الدين الإسلامي وتقديمه للعالم الغربي بصورة سليمة، وعمل دراسات وأبحاث عن طريق مؤسسات أمريكية متخصصة في هذا المجال. وأوضح الدكتور ديفيد أن المركز مدعوم من عدة دول من ضمنها دولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، وتركيا، وماليزيا إضافة إلى دعم بعض المؤسسات الأمريكية. وأكد الدكتور ديفيد على ضرورة التعاون بين المسلمين والغرب معاً لتوضيح الدين الإسلامي الحنيف وتعاليمه السمحة للدول الغربية وضرورة التوعية والإرشاد له بطريقة سليمة والتعريف بالثقافات والتقاليد الإسلامية.

هذا ووجه الدكتور ديفيد دعوة للأمير الوليد لزيارة مركز أوكسفورد Oxford للدراسات الإسلامية وإلقاء محاضرة للطلبة، وطلب دعم سموه لمشروع إنشاء برنامج يطلق عليه اسم الأمير الوليد لما لسموه من مساهمات عدة في مثل هذه المراكز ودور فعال في تقريب وجهات النظر بين الحضارتين الإسلامية والغربية، كما يطمح المركز بدعم الأمير الوليد المادي امتداداً لاهتمام سموه بخدمة المصلحة العامة للأمة الإسلامية والعالمية.

وبدوره، شكر الأمير الوليد الدكتور ديفيد على المجهود الذي يبذله لإنجاح مركز أوكسفورد Oxford للدراسات الإسلامية وأكد عل ضرورة الحوار المفتوح والموضوعي وطرح حقيقي للموضوعات التي تهم الإسلام والمسلمين والعلاقات بين الدول العربية والأجنبية من قبل المفكرين العرب والأجانب وأنه على استعداد لتقديم المساعدات التي تساهم فيما يقوم به المركز من أنشطة فعالة.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode



نقترح لك المواضيع التالية