بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف تشارك منطقة الجوف بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة الحادي والعشرين لهذا العام بالجنادرية.

وقال رئيس وفد إمارة منطقة الجوف الأستاذ نواف بن ذويبان الراشد أن مشاركة منطقة الجوف لهذا العام سوف تكون مميزة وتتناسب مع أهميةالمهرجان حيث ستكون المشاركةمن خلال الجناح الرسمي للمنطقة الذي يمثل تراث وحضارة منطقة الجوف، وتعرض فيه مائتا قطعة أثرية وعرض مرئي عن تاريخ المنطقة وأبرز معالمه الأثرية بالإضافة إلى اللوحات والمجسمات التي تخص آثار منطقة الجوف، وأشار الراشد أن هناك مشاركة بالجناح رقم (2) وهو بيت الشعر الجوفي بما يحتويه من معرض للسجاد والنسيج لمشغولات الصوف والوبر والقطن اليدوية ويعرض فيه أكثر من مائة قطعة نسيج يدوي، كما أن هناك مشاركة فعالة في معرض الصالة العشرينية، بالإضافة إلى المشاركة في السوق الشعبي والذي سيشهد عددا من المشاركات للمنطقة بأكثر من عشرين حرفه من حرف منطقة الجوف اليدوية ومنها حرفة النجارة القديمة وحرفة نحت الأحجار وحرفة فتل الحبال وحرفة التمور وحرفة الأعشاب وحرفة خبز المصلي والجمري وحرفة زيت الزيتون وحرفة الصقار وحرفة استخراج الملح وحرفة السمح والهجانة ونسيج الملابس وبناء الطوب الطيني والحدادة القديمة ورباب الدلال.

وقال رئيس وفد منطقة الجوف ان المنطقة ستشارك لهذا العام بعدد من الفرق الشعبية وهي فرقة الجوف للفنون الشعبية (العرضة - السامري) وفرقة الدحة وفرقة الهجيني على ظهور الهجن وفرقة الربابة.

وتم اعداد برامج ثقافية عن منطقة الجوف وذلك في بيت الشعر الجوفي منها الشعر الشعبي والمسابقات الثقافية وبرنامج قصة وقصيدة وتم رصد جوائز من إنتاج منطقة الجوف.

توزيع آلاف الهدايا من إنتاج منطقة الجوف من المربيات والعسل وزيت الزيتون وماء حلوة الجوف كهدايا مجانية لزوار الأجنحة مقدمة من فرع الشركة الوطنية بالجوف ومن شركة الجوف للتنمية الزراعية ومن مصنع مياه حلوة.

مؤكدا على رمز الضيافة العربية وذلك من خلال تقديم القهوة العربية والشاي وتمور حلوة الجوف في بيت الشعر الجوفي طيلة أيام المهرجان، وتوزيع ما يقارب من عشرة آلاف مطبوعة عن منطقة الجوف في المهرجان، وسيتم توزيع آلاف الصور عن آثار منطقة الجوف العريقة مثل مسجد عمر وقلعة مارد وقلعة زعبل وقلعة كاف والرجاجيل على الزوار بالاضافة الى توزيع كتب تحكي عن تاريخ منطقة الجوف وأيضاً هدايا أخرى مقدمة من عدة شركات بالمنطقة.

وأعرب رئيس وفد الجوف عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف على دعمه المتواصل واللا محدود لكافة الأنشطة الثقافية والتراثية بالمنطقة، وعلى توجيهاته الكريمة بأن تكون مشاركة المنطقة لهذا العام على أكمل وجه وتعكس الصورة المشرفة للمنطقة وأبنائها. كما تمنى الراشد أن تكون فعاليات منطقة الجوف لهذا العام مميزة وممتعة لكافة زوار الجنادرية.