اكملت محافظة الطائف استعداداتها للمشاركة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة في عامه الواحد والعشرين بأكثر من 15 حرفة ومهنة والعديد من الفعاليات والعروض المصاحبة، ويتابع معالي محافظ الطائف الأستاذ فهد بن عبدالعزيز بن معمر تطوير مشاركة الطائف في مهرجان الجنادرية للعام الحالي بحيث يكون أكثر تنوعاً مع اعطاء صورة شاملة عن المهن والحرف اليدوية السائدة في هذه المحافظة في السابق مثل القطان والخياط والصائغ وبائع السوبيا والسقا والجبان ومبيض الدلال وتقطير الورد وانتاج العسل والسمن بالاضافة إلى المشاركة بأنواع من العروض التراثية والشعبية والمسرحية وذلك لابراز التراث الطائفي وإثرائه وتقديم ما يسهم في نجاح هذا الملتقى الثقافي الكبير مع كافة محافظات ومناطق المملكة.. وسيكون جناح الطائف ضمن موقع منطقة مكة المكرمة العام في المهرجان ويتم تقديم المشاركات بأسلوب مستوحى من بيئة الطائف القديم واقامة بعض المداخل والبوابات من خامات الطبيعة المجلوبة من هذه المحافظة وهناك مرشدون يقدمون كافة المعلومات عن الطائف وارثها الشعبي والثقافي لزوار المهرجان وروعي شمولية المشاركة هذا العام وذلك تحقيقاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة التي تقضي بدعم المشاركات من كافة محافظات المنطقة والعمل على تحديثها خاصة وأن هذه المناسبة تلقى اهتماماً من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز ومتابعة اعلامية مكثفة من شأنها نقل صورة حقيقية عن كفاح الاجداد في سبيل مجابهة الظروف الصعبة وقدرتهم على تكييف انفسهم مع اقسى البيئات حتى انطلقت شعلة التنمية وبزغت النهضة الحضارية التي عمت ارجاء هذه البلاد الغالية بدءاً من تأسيس هذه المملكة على يد الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - ومروراً بابنائه من بعده حتى هذا العهد الزاهر بحمد الله.