ملفات خاصة

الجمعه 11 المحرم 1427هـ - 10 فبراير 2006م - العدد 13745

رأي في الأنظمة

حقوق الزوج

زامل شبيب الركاض

يكثر الحديث حول حقوق الزوجة والمرأة بصورة عامة مع أن للرجل أيضا حقوقا على الزوجة في الشريعة الاسلامية مثل حق النظر الى المخطوبة قبل العقد وبعد العزم على الزواج لأنه أدعى للوفاق بينهما كما جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم( إذا خطب أحدكم امرأة فإن استطاع إن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها ليفعل) وهو حق للمرأة أيضا بأن ترى الرجل مع عدم الخلوة وانتفاء الفتنة وهذا من محاسن الشريعة وكمالها.

ومن أهم الحقوق على الزوجة بعد طاعة الله عز وجل، طاعة زوجها وحسن معاشرته وتقديم حقه على حقوق أسرتها ووالديها لحديث عائشة رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أعظم حقا على المرأة قال: زوجها) وقد سماه الله جل وعلا سيدها في قوله تعالى: {واستبقا الباب وقدت قميصه من دبر وألفيا سيدها لدى الباب} وقوله تعالى:{فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله} فالواجب على المرأة أن تلزم بيت زوجها ولا تكثر الخروج إلا لحاجة غير متبرجة حريصة على حشمتها في نفسها ولباسها ومشيتها، فالمرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان كما جاء في الحديث (الدنيا متاع وخير متاع الدنيا الزوجة الصالحة)، ولقد وصفها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله (إذا نظر إليها سرته وإذا أمرها أطاعته وإذا غاب عنها حفظته في نفسها وماله) والزوجة الصالحة هي التي تعرف حق زوجها وفضله فتقوم بكل ما يجعله يسكن إليها من تودد وتجمل لجعله يشعر بالرضى والاكتفاء خاصة مع زيادة أعباء الزوجة الأسرية التي تحتم عليها أيضا تنمية ثقافتها ومهاراتها لمشاركة ومساندة زوجها في مواجهة ضغوط الحياة وتجاوز الصعاب التي قد تعترض طريق الأسرة وتهيئة الجو المناسب لراحة الزوج في البيت وإدخال السرور إلى نفسه والإكثار من إسماعه عبارات الحمد والثناء لله عز وجل على نعمة الزوج والولد فكم من امرأة لا تجدها أو تكفرها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم(ورأيت النار فلم أر كاليوم منظرا قط ورأيت أكثر أهلها النساء. قالوا بم يارسول الله قال بكفرهن: قيل أيكفرن بالله قال بكفر العشير وبكفر الإحسان لو أحسنت الى إحداهن الدهر كله ثم رأت منك شيئا قالت ما رأيت خيرا قط).

والطاعة والمعاشرة بالمعروف تستلزم أيضا الإحسان إلى أهل الزوج وأقاربه وصلة أرحامه وتفقد أحوالهم وعدم التذمر من قلة ذات يد الزوج وأن تشعره بسعادتها بما تيسر وتحمد الله وتشكره (ولئن شكرتم لأزيدنكم) وفي الحديث (نساء قريش خير نساء ركبن الإبل أحناه على طفل في صغره وأرعاه على زوج في ذات يده) وحق الزوج في الطاعة يقتضي مبادلة الزوجة بالإحسان وأن يكون الرجل كريما سهلا سمحا لا يحمل زوجته على معصيته مثل أن يمنعها من زيارة أهلها فهذا قطيعة رحم، وأن يتحلى الزوج بالصبر وعدم تصيد أخطاء الزوجة لقول النبي صلى الله عليه وسلم(لا يفرك مؤمنا مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر أو قال غيره).

والمحافظة على الحياة الزوجية مسؤولية مشتركة، وعلى الزوجة تفهم ظروف زوجها خصوصا في ما يتعلق بالجوانب المادية فلا ترهق كاهله بطلبات أو مبالغ شهرية مبالغ فيها وكأنها موظفة عنده فهذه قمة المادية والأنانية التي تهدم الحياة الزوجية، وننبه على قضية هامة وهى عدم مشاركة الزوجة الموظفة في تحمل نفقات الأسرة بدعوى أن الزوج مكلف بذلك شرعا وهذا حق للمرأة حتى وإن كانت غنية، ولكن المرأة قديما كانت لا تخرج للعمل وتبقى في خدمة زوجها وبيتها بعكس الموظفة الآن التي تقتطع جزءاً من وقت خدمة زوجها وأسرتها وترتب على ذلك نفقات التنقل والخادمة وغيرها، ومن هنا تنشأ مسؤولية المشاركة بالمعروف في تحمل النفقات التي وجدت بسبب عمل الزوجة، ونؤكد على مسؤولية الزوجة في تنشئة أبنائها على الإسلام والمحافظة على حياتها الزوجية واستقرارها بصدق الالتجاء الى الله عز وجل بأن يتم نعمته عليها وعافيته وستره في الدنيا والآخرة، وأن تتجنب كل ما يسخط ربها ويدمر حياتها، ونخلص إلى أن الحقوق مشتركة ومتبادلة بين الزوجين فإذا كان الرجل قواما يؤدي واجباته ويمارس وظيفته فلا بد إن يقابل ذلك بمكافأته بحقوقه التي تعتبر الأثر المترتب على قيامه بواجبه تجاه المرأة.

alrakad@alriyadh.com


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 16

1

  د. عبدالله عقروق . فلوريدا

  فبراير 10, 2006, 10:19 ص

نحمد الله بان المراة المسلمة على علم بواجباتها نحو السيد زوجها وتنفيذها بحذافيرها، لأن أمها، ودينها والمدرسة ولشرع ومجتمعها لقنوها الدروس كلها , السؤال الذي يطرح نفسه، بأن الرجل ضارب بعرض الحائط معظم واجباته نحو زوجته. وليس هنالك ما يردعه او يذكره بواجباته. حتى الشرع يحاول أن يتهرب منه. المرأة تنفذ كافة ما مطلوب منها والحمدلله حبذا لو يفعل ذلك الرجل د. عبدالله عقروق فلزريدا aaakrouk@adelphia.net

2

  تركي بن محمد العيدان

  فبراير 10, 2006, 6:32 م

نشكركم على هذا المقال الرائع وتنمى لكم التقدم والأزدهار وشكرا. أخوكم أو ابنكم / تركي محمد العيدان مجموعة القاموس للتجارة

3

  بسمة

  فبراير 10, 2006, 7:30 م

شبعنا من ترديد حقوق الزوج وواجباته وحفظناها صم بالرغم من ان الكاتب قال يكثر الحديث حول حقوق الزوجة !! فهي لاتُقارن ابدا بكثرة ذكر حقوق الزوج فحقوق الزوجة للأسف نادر ماتُذكر !!! ولو تسأل رجل عن الحقوق في الحياة الزوجية تجده لايذكر منها الا القوامة.

4

  سامر حمد الجمعة

  فبراير 10, 2006, 7:33 م

الأستاذ/ زامل الركاض فعلا مقال رائع،،، فقليل من يتكلم عن حقوق الزوج في هذا الوقت,,, شكرا جزيلا... سامر بن حمد الجمعة

5

  زوج سعيد :)

  فبراير 11, 2006, 12:01 ص

: المرأة تنفذ كافة ما مطلوب منها والحمدلله حبذا لو يفعل ذلك الرجل اذا كانت امرأتك بهذا الحال فيجب ان تحمد الله وتشكره، فغيرك (مثلي والحمدلله على كل حال) فالحال غير حالك فكل ما كتبه الكاتب ينطبق عليها.

6

  خلود

  فبراير 11, 2006, 2:30 ص

ومتى يتوجه الاهتمام الى حقوق الزوجة ؟ ترى الزوج عندنا ياخذ حقوقه غصب عن طريق المحاكم وبالطيب هم عن طريق المحاكم اللي ولله الحمد دايما بصف الرجل

7

  Moon

  فبراير 11, 2006, 3:01 ص

الأستاذ الركاض نعم أتفق معك على أن الحقوق مشتركة ومتبادلة بين الزوجين فإذا كان الرجل قواما يؤدي واجباته ويمارس وظيفته فلا بد إن يقابل ذلك بمكافأته بحقوقه التي تعتبر الأثر المترتب على قيامه بواجبه تجاه المرأة.. وهذا قول منصف جدا يدل على أنه متى كان الرجل مؤديا لحقوق المرأة فإنه يستحق حقوقه هو الأخر. وأضم صوتي للأخت خلود متى يوجه الاهتمام فعليا لحقوق الزوجة.. شكرا للكاتب والقراء الأعزاء

8

  شيخة الجهني

  فبراير 11, 2006, 3:10 ص

هل نلوم الجريح صراخه أخي الكريم عندما يضغط على جرحه ؟؟؟! شيء طبيعي أن يكثر الحديث عن حقوق الزوجة لأنه مازال مجرد حديث لم يرى النور بعد. إذا دخلت حيز التنفيذ على أرض الواقع و رأيناها حية ترزق لك كل الحق أن تلومنا بعد ذلك، فلم يعد هناك حاجة لكثة الحديث عنها... و لكن السؤال هو ما الداعي لموضوعك و كثرة الحديث فيه عن حقوق الزوج في الوقت التي هي من أكثر الحقوق و لربما الوحيدة التي تمارس في مجتمعنا الحافل بهم و بإستفرادهم بالسلطة المطلقة داخل المنزل و خارجه و بكل الدعم و القوة على جميع المستويات ؟!

9

  بدر رياض الرياض

  مايو 31, 2006, 1:20 م

لاحول ولا قوة الا بالله صدقوني سبب مشاكل الحياه الزوجيه ام الزوجه ام الزوجه خاصه الطماعه جدا لان بعض الزوجات عروسه بلاستيك خاصه الجاهله ليس الجاهله بدون شهادات لكن العقل و المال سب من الاسباب الريسئيه في الوقت الحاضر بسبب الطمع انني بعد عمل استبيانات اننا لابد ان نقول الحقيقه ونركز علي ام الزوجات و ليس كلهم لكن اغلب مشاكل الزواج من ام العروسه لاا حد يقول كل واحد يشوف الناس. لكن ركزو علي هذه النقطه وسوف تستفيد البيوت ويفهم الناس الحقيقه ام الافكار الاخري هذه كلها تبريرات لاداعي لها ولكم تحياتي

10

  ابو عمر

  يناير 5, 2007, 9:47 ص

جميل ما اوردتموه هنا ولكن حبذا لو كل من الزوجين يعلم حقوقه وواجباته... www.nafsany.cc/vb

11

  محمد السعيد

  يناير 18, 2007, 8:14 م

الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة الزواج، ( هو الذي خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها، وجعل بينكم مودة ورحمة ) الآية. هذه الآية، هي الرد الذي أراه مناسبا للتعقيب على الموضوع، وفقنا الله إلى مافيه خيير هذه الأمة، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. - محمد السعيد من الجزائر -

12

  منصور

  يناير 23, 2007, 6:33 ص

أخوي يعطيك العافيه على الموضوع موضوع قيم جداً تعرفون أخواني القرأ أن المشكله ليست بالحقوق أنما المشكله أن المرأه فشلت في الوقت الحاضر في دورها في هذه الحياه !. وأرادت أن تأخذ دور الرجل لعلها أن تنجح في هذا الدور !. ولكن أصبحت مثل الغراب الذي أراد أن يقلد مشيت الحمامه و........ ) ولكم تحياتي

13

  امة الله

  مارس 1, 2007, 6:03 م

اولا السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته شكرا اخي على المجهود اريد ان اعلق على نقطتين و هما  فالواجب على المرأة أن تلزم بيت زوجها ولا تكثر الخروج إلا لحاجة غير متبرجة حريصة على حشمتها في نفسها ولباسها ومشيتها، فالمرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان كما جاء في الحديث (الدنيا متاع وخير متاع الدنيا الزوجة الصالحة)، ولقد وصفها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله (إذا نظر إليها سرته وإذا أمرها أطاعته وإذا غاب عنها حفظته في نفسها وماله) لقد تجاوزت اخي الكريم الحد فكيف تقيمون الدنيا ولا تقعدونها عندما يشيئ الغرب المراة و تقومون بنفس الحطا عندما تشيرون الى ان المراة متاع و نقطة اخرى هناك تناقض في كلامكم حين تقولون ان المراة لا يجب عليها الخروج من البيت الا للزوجية و تطالبون في نفس الوقت الموظفة بمقاسمة راتبها مع زوجها رغم انني لا اظن ان هناك امراة عاملة تبخل على اسرتها لقد امرنا ديننا الحنيف بالاعتدال في حين ان مقالتكم تستند الى خلفية متشددة و الله اعلم احتراماتي

14

  حاتم أبوزيد

  مايو 11, 2007, 2:26 ص

قال تعالي " الرجال قوامون علي النساء بما فضل الله بعضهم علي بعض وبما أنفقوا من أموالهم "، وبناء علي ما تقدم بالأيه الكريمة نري فيها الحكم الإلهي والواضح بالأيه وهو حكم الأفضلية بين الجنسين ممن خلقهما ويعلمهما و هذا ليس تقليل من شان المرأة بل طريق إلي الخلاص والخروج من الدائرة المفرغة التي تدخل فيها النساء بمسميات مختلفة علي سبيل الحرية. المساواة. علي الرغم من أن الموضوع منتهي بحكم إلهي وهو الذي خلق النوعين وهو العليم الخبير، و لجميع النساء أذكر حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) " لو كنت أمراً أحد أن يسجد لأحد، لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها " مهندس: حاتم أبوزيد.

15

  احمد عيد

  يوليو 1, 2007, 12:08 م

جميل جدا هذا المقال ولكن هناك من عقليات الرجال التى تعتقد بأن المرأة اشتراها بماله لذا فيأمر وينهى كيفما شاء وهذا ليس دفاعاً عن المرأة ولكن على الرجل ان يتقرب بفكره الى المرأه ويعاملها على انها انسانه وصديقه وليس على انها خادمته حتى ولو كانت غير متعلمه وشوف ايه اللى هيحصل بعد ذلك هيأخذ اللى عاوزه واللى مش عاوزه

16

  سلطان

  أكتوبر 20, 2007, 12:03 ص

بصراحة المقال جميل جدا وانا اول الضحايا،، عندي خالة (ام زوجتي) هي السبب الاول والاخير في قلب حياتي الى جحيم حيث ان زوجتي مدرسة وهي واقفتلها امها على رجل براتبها اخذت قرض لامها وتمشي راتب الشغالة حقت امها وفاتورة الكهرباء والهاتف وكل مصاريف بيتهم على زوجتي وترجع تاخذ مني وتقول اصرف علي طيب انا قاعد اصرف على البيت طيب انتي لاتقصري على نفسك سا عديني شوي اوقفي معي ولكن دون جدوى واذا قلت شي قالت امها اطلع من البيت وسكري بوجة الباب،، حتى فكرت اني اطلقها بس امي وابوي رافضين مبداء الطلاق ولكن مليت شكلي خلاص ابي ارتاح مع العلم انها مقصرة معي كثير طول اليوم بالمدرسة واذا صحت العصر راحت عند امها وانا حتى الاستراحة ما عندي بس جالس بالبيت والله اني اتعشا اندومي احيانا من الجوع وانا اللي اصلحة،، وش فيه ظلم اكثر من كذا والخافي اعظم

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 0

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 250 حرف

زامل شبيب الركاض

للاشتراك بقناة (حول العالم) أرسل الرقم 10 إلى 808588‎ للجوال، 616655 لموبايلي، 707707 لزين

مساحة إعلانية